الاحتلال يجدد قصفه مواقع لـ"حماس" في غزّة

الاحتلال يجدد قصفه مواقع لـ"حماس" في غزّة
قصف سابق للاحتلال بغزة (أ ب أ)

جدد جيش الاحتلال قصفه وغاراته على مواقع للمقاومة في قطاع غزة، في الساعات الأولى من فجر اليوم الجمعة، وأطلقت عدة قذائف من القطاع ردًا على قصف وغارات الاحتلال أسفرت عن تضرر منزل في بلدة سديروت، فيما أعلنت مصادر إسرائيلية إصابة عدة مواطنين في سديروت القريبة من القطاع بإصابات طفيفة من جراء الهلع.

وذكر بيان لجيش الاحتلال صدر قرابة الساعة الثانية والنصف فجرًا، أنه شنت طائرات حربية غارات على عدة أهداف أخرى تابعة بحماس في قطاع غزة، وأنه "خلال الغارات تم استهداف مجمع عسكري يحتوي على موقع لإنتاج وسائل قتالية صاروخية تابع لحماس... جاءت الغارات ردًا على إطلاق القذائف الصاروخية..."، بحسب بيان جيش الاحتلال.

وفي وقت سابق من مساء الخميس، قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، موقعا لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في قطاع غزّة المُحاصَر، بزعم الرد على صاروخين قال جيش الاحتلال إنهما أُطلِقا من القطاع، باتّجاه ما يُسمّى بـ"غلاف غزة"، بالإضافة إلى نشوب 42 حريقا في منطقة "غلاف غزة"، بسبب البالونات الحارقة التي تُطلق من القطاع، بحسب زعم وسائل إعلام إسرائيليّة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إنه "قصف طيران الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، بخمسة صواريخ موقعا غرب مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة، ما أدى لاشتعال النيران ولحاق أضرار مادية كبيرة فيه وفي بعض المنازل القريبة، فيما لم يبلغ عن إصابات في صفوف المواطنين".

وذكر متحدث باسم جيش الاحتلال أن الصاروخين سقطا "في منطقة السياج الحدودي"، موضحًا بأنه لم تقع أية إصابات أو أضرار.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" مساء الخميس أن "قذائف صاروخية أُطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، لكن يبدو أن عمليات الإطلاق فشلت وسقطت جميعها في القطاع، ولم تتجاوز الحاجز الحدودي بين إسرائيل وغزة".

وقالت إن جيش الاحتلال، قصف غزة لليوم العاشر على التوالي، مُشيرة إلى أن "8 من بينها نُفذت جوا، واثنتان منها بالدبابات".

وتسود أجواء قطاع غزة حالة من التوتر الأمني والميداني، في ظل استمرار قصف الجيش الإسرائيلي أهدافا داخل القطاع، وإطلاق البالونات الحارقة من داخله تجاه المستوطنات في غلاف غزة.

وكانت المدفعية الإسرائيلية، قد قصفت عدة أهداف تابعة لحركة "حماس" في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وقال جيش الاحتلال في بيان، فجر الخميس: "قصفت دبابات جيش الدفاع قبل قليل نقاط عسكرية تابعة لمنظمة ‎حماس بغزة ردًا على إطلاق البالونات الحارقة والمفخخة من القطاع نحو الأراضي الإسرائيلية".

والثلاثاء، هدد رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حركة حماس بتصعيد إسرائيل هجماتها على القطاع، ردًا على إطلاق البالونات حسب تعبيره.

وأغلقت إسرائيل مؤخرًا معبر كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد مع قطاع غزة، وحظرت نقل الوقود للقطاع، والصيد في بحر غزة تمامًا.

وهدد وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، الأربعاء، بتصعيد عسكري ضد فصائل المقاومة في قطاع غزة المحاصر، وقال في لقاء جمعه برؤساء سلطات محلية للبلدات الإسرائيلية المحيطة بقطاع غزة، "نحن نعرف تمامًا كيف نلحق الضرر ليس فقط بالمباني والأهداف، وإنما بالأشخاص الذين ينشطون من داخلها".