التحقق من الجثة التي وُجدت الثلاثاء؛ تعود للشاب المقدسيّ الغريق عبد الرحمن شهوان

التحقق من الجثة التي وُجدت الثلاثاء؛ تعود للشاب المقدسيّ الغريق عبد الرحمن شهوان
المرحوم عبد الرحمن شهوان

أكّدت مصادر طبيّة، مساء اليوم الثلاثاء، أن الجثّة التي عُثر عليها، ظهر اليوم، قرب شاطئ "بلماحيم" في مدينة "ريشون لتسيون"، تعود للشاب المقدسي عبد الرحمن شهوان (17 عاما)، والذي فُقدت آثاره على شاطئ مدينة "بات يام" جَنُوب مدينة يافا منذ 4 أيام.

وكانت عمليات البحث عن الشاب المقدسي، قد تجددت، اليوم، بعد مرور وقت قصير من الإعلان عن العثور على جثة قرب شاطئ "بلماحيم"، وهو أحد الشواطئ التي تم البحث فيها عن الشاب شهوان.

ونُقل عن عائلة شهوان أن الجثة التي تم العثور عليها لا تعود لابنها المفقود، غير أن الفحوصات أكّدت أن الجثة تعود لابنها.

وواصل عدد من الصيادين من سكان يافا ومتطوعين من بلدات عربية أخرى أعمال التفتيش والمساعدة والبحث عن الشاب المفقود.

وكانت عائلة شهوان، قد ناشدت أهالي يافا والمجتمع العربي بمساعدتهم في العثور على ابنها.



التحقق من الجثة التي وُجدت الثلاثاء؛ تعود للشاب المقدسيّ الغريق عبد الرحمن شهوان

التحقق من الجثة التي وُجدت الثلاثاء؛ تعود للشاب المقدسيّ الغريق عبد الرحمن شهوان

التحقق من الجثة التي وُجدت الثلاثاء؛ تعود للشاب المقدسيّ الغريق عبد الرحمن شهوان