وفاة ثالثة في رهط خلال 24 ساعة إثر الإصابة بكورونا

وفاة ثالثة في رهط خلال 24 ساعة إثر الإصابة بكورونا
الحاج الفقيد، محمود حسين الجعّار

سجّلت مدينة رهط في النقب، الثلاثاء، وفاة جديدة إثر الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، هي الثالثة خلال 24 ساعة، بعد تسجيل وفاتين أُخرييْن، الإثنين.

وأعلن مستشفى "سوروكا" في بئر السبع، الثلاثاء، عن وفاة محمود حسين الجعّار، عن عمر ناهز 79 عامًا، بعد أسبوع واحد فقط من إصابته بالفيروس.

وجاء في التّفاصيل أن الجعّار كان يخضع لعلاج كيماويّ إثر إصابته بمرض السرطان، وأُصيب قبل أشبوع بالفيروس الذي لم يمهله طويلا، لتُعلن وفاته الثلاثاء.

وأفادت عائلة الفقيد، بأنّ "بيت العزاء الذي تمّ فتحه عائليّ، وفقا لتعليمات وزارة الصحة"، مُشيرة إلى أنها "لن تمنع أحدا من تقديم واجب العزاء".

وكانت مدينة رهط، قد سجّلت الإثنين، وفاتين جديدتين بفارق ساعات، إثر الإصابة بالفيروس.

وتوفي أحمد الملاحي الذي يبلغ من العمر 63 عاما من المدينة، مساء اليوم، إثر إصابته بالفيروس.

وأفادت مصادر طبية بأنّ تدهورًا صحيا طرأ على حالة الملاحي، ولا سيّما في ساعاته الأخيرة، حتى أن الطواقم الطبية توقّعت وفاته.

وأعلنت عائلة الملاحي، أنها لن تفتح بيت عزاء بناء على تعليمات وزارة الصحة، مُشيرة إلى أنه سيُدفن لاحقا في مقبرة العراقيب.

وقبلها بساعات، توفيت آمنة القريناوي، في مستشفى "سوروكا" ببئر السبع إثر إصابتها بالفيروس.

وأعلنت عائلة الفقيدة عن عدم فتح بيت للعزاء بسبب انتشار فيروس كورونا، حرصا على السلامة والتزاما بتعليمات وزارة الصحة.