يافا: مصرع شقيقين من بيتونيا قرب رام الله غرقًا

يافا: مصرع شقيقين من بيتونيا قرب رام الله غرقًا
من المكان

لقي رجلان من الضفة الغربية، في الأربعينات من عمريهما، مصرعهما غرقًا في بحر مدينة يافا، في وقت متأخر من مساء الجمعة، فيما وُصِفت إصابة ثالث بالطفيفة.

وجاء في التفاصيل أن الرجلين اللذين لقيا مصرعهما، هما الشقيقان؛ زياد ورائد عمواسي من بيتونيا قرب رام الله.

الشقيقان؛ زياد ورائد عمواسي

وتعرّض الأشخاص الثلاثة للغرق، في يافا، ما تسبب بمصرع أحدهم على الفور، وأُعلن عن وفاة ثان بعد أن تمّ انتشاله جثّة هامدة، عقِب عمليات بحث استمرّت لأكثر من ساعة.

وجاء في التفاصيل أن أحد الرجلين اللذين لقيَا مصرعهما، يبلغ من العمر أربعين عاما، وأُعلن عن وفاته بعد فشل محاولات إنعاشه، من قِبل طاقم طبي وصل إلى المكان.

كما جاء في التفاصيل أن الأشخاص الثلاثة تعرّضوا للغرق أثناء سباحتهم.

أثناء محاولات إنعاش الرجل الذي توفي

وذكر ناطق باسم "نجمة داوود الحمراء"، أنه تمّ التبليغ "في الساعة 21:04 (التاسعة وأربع دقائق)، عن غرق 3 رجال من سكان (الضفة الغربية)، في منطقة ’دان’ في تل أبيب".

من المكان

وأضاف في وقت سابق: "تمّ سحبُ رجلين من المياه. يقدم المسعفون (...) الرعاية الطبية لرجل يبلغ من العمر 40 عامًا ويقومون بإجراء عمليات الإنعاش له (لم تكن وفاته قد أُعلنت)، بالإضافة إلى تقديم علاج لرجل يبلغ من العمر 35 عامًا إصابتهُ طفيفة".

وأشار في بيانه، إلى أنه؛ "يجري تفتيشٌ عن رجل ثالث"، دون أ، يذكر كم يبلغ من العمر.