مصرع عامل من رهط بمصنع في "كريات غات"

مصرع عامل من رهط بمصنع في "كريات غات"
المرحوم رشاد شكري أبو لطيف

لقي عامل من رهط، مصرعه، مساء اليوم الثلاثاء، داخل مصنع في مدينة "كريات غات" جنوبيّ البلاد.

وعُلم أن العامل، هو الشاب رشاد شكري أبو لطيف، ويبلغ من العمر 23 عاما.

ولم يتّضح بعد سبب الوفاة المباشر؛ في ما إذا كان وعكة صحية قد أنهت حياة العامل، أو أنه تعرّض لإصابة عمل، غير أن مصادر طبية أفادت بأن العامل كان في حالة حرجة، وكان فاقدا للوعي (قبل إعلان وفاته).

وقبل إعلان وفاة العامل، أجرى طاقم طبيّ وصل إلى المكان، إسعافات أولية شملت عمليات إنعاش، غير أن محاولات الإبقاء على حياة العامل باءت بالفشل.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث.

وتأتي وفاةُ العامل الرهطاويّ، فيما توفيت، مساء أمس الإثنين، الطفلة شهد سلمان العتايقة، التي تبلغ من العمر عامًا ونصف، من رهط كذلك، متأثرة بإصابتها البالغة التي أصيبت بها إثر تعرّضها للدهس في المدينة، قبل أيام.

وأقرت الطواقم الطبيّة في مستشفى "سوروكا"، وفاة الطفلة العتايقة بعد فشل محاولات الإبقاء على حياتها، رغم أنها صمدت ثلاثة أيام، منذ تعرّضها للحادث.

ولقي محمد فراس سليمان (25 عاما) من المشهد، أمس الإثنين، مصرعه متأثرا بجراحه الحرجة، فيما أصيب آخر (24 عاما) بجراح إثر انهيار سقف خلال عملهما بورشة بناء في القرية.

وأفاد مصدر طبي، بأن حالة أحد الشبان وصفت بالحرجة، إذ قدمت له عمليات الإنعاش والإسعافات الأولية في المكان، بيد أنه جرى إقرار وفاته في المشفى بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياته.

ووصفت حالة المصاب الآخر بالمتوسطة وهو يعاني جراحا في أطراف جسده، إذ جرى نقله على وجه السرعة إلى مستشفى "هعيمك" في العفولة لاستكمال العلاج.

يذكر أن عدد ضحايا حوادث العمل المختلفة في البلاد منذ مطلع العام الجاري ولغاية اليوم 33 عاملا.

ويُستدل من المعطيات والإحصائيات المتوفرة أن غالبية ضحايا حوادث العمل في البلاد هم فلسطينيون وأجانب.