أنقرة تعلن إجراء مناورات مشتركة مع "قبرص التركية" في البحر المتوسط

 أنقرة تعلن إجراء مناورات مشتركة مع "قبرص التركية" في البحر المتوسط
مناورات بحرية يونانية (أ ب)

أعلنت تركيا عن إطلاق مناورات عسكرية أطلقت عليها اسم "عاصفة البحر الأبيض المتوسط" بالشراكة مع جمهورية شمال قبرص أو ما يعرف بـ"قبرص التركية" بين 6 و10 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وذكرت وزارة الدفاع التركية في بيان صدر عنها اليوم، السبت، أن "قيادة قوات السلام التابعة لها في قبرص وقيادة قوات الأمن في جمهورية شمال قبرص، تطلقان في الفترة من 6 إلى 10 أيلول/ سبتمبر الجاري، مناورات في شمال قبرص".

وتهدف مناورات "عاصفة البحر الأبيض المتوسط" التي أشار البيان أنها تنظم سنويا، لـ"تطوير التدريب المتبادل والتعاون والعمل معا، بين قوات البلدين".

وتشارك في المناورات قوات جوية وبرية وبحرية تركية، بحسب البيان. وتشمل المناورات إجراء تدريبات بشكل مشترك وفعلي على هجمات جوية وعمليات بحث وإنقاذ قتالية، وغيرها.

ويأتي إجراء المناورات في وقت تشهد فيه منطقة شرقي البحر المتوسط، توترا إثر على خلفيّة أنشطة التنقيب التركيّة التي تعتبر كل من اليونان وقبرص أنّها تنتهك سيادتهما.

وتقول تركيا إن أثينا تتجاهل التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

وأرسلت تركيا في العاشر من آب/ أغسطس الماضي، سفينة المسح الزلزالي "عروج ريس" وسفنا حربية إلى المياه المتنازع عليها، بين قبرص وجزيرتي كاستيلوريزو وكريت اليونانيتين، في إطار مهمة تم تمديدها ثلاث مرّات.

وردّت اليونان بإجراء تدريبات عسكريّة بحريّة إلى جانب دول عدّة في الاتّحاد الأوروبي إضافة إلى دولة الإمارات، على مقربة من مناورات أصغر أجرتها تركيا بين قبرص وكريت الأسبوع الماضي.

واتهمت تركيا اليوم، أمس، الجمعة، اليونان بالتهرب من الحوار والكذب بعدما قال رئيس وزرائها، كيرياكوس ميتسوتاكيس، إن على تركيا الكف عن "تهديداتها" قبل عقد أي محادثات برعاية حلف شمال الأطلسي بشأن خفض التوتر في شرق المتوسط.