وفاة و133 إصابة جديدة بفيروس كورونا في القدس المحتلّة

وفاة و133 إصابة جديدة بفيروس كورونا في القدس المحتلّة
مسنان مقدسين في أسواق البلدة القديمة في المدينة (وفا)

أعلن عضو وحدة مكافحة كورونا في القدس المحتلة، الدكتور علي الجبريني، في بيان نُشر قبيل انتصاف ليل الإثنين، وفاة مقدسيٍّ، وإصابة 133 بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، خلال اليوم الأخير.

وذكر الجبريني أن "حالة الوفاة (سُجلت) لمواطن من حيّ راس العامود ليرتفع بذلك عدد حالات الوفاة إلى 35 منذ بداية انتشار الجائحة".

وقال إنه "تم تسجيل 133 إصابة جديدة بالفيروس الإثنين ليرتفع عدد الإصابات النشطة منذ بداية انتشار الفيروس إلى 1683 إصابة".

وأفاد الجبريني بارتفاع عدد حالات الشفاء بشكل عام، مشيرا إلى تسجيل 75 حالة، الإثنين.

والأحد، قال الجبريني إن "القرارات الخاصة بالحظر الليلي لا تشمل مدينة القدس مرحليا".

وذكر الجبريني الخميس الماضي، أن "وزارة الصحة وضمن معطياتها المتعلقة بعدد الإصابات ونسبة زيادتها اليومية ومعدلها مقارنة مع عدد السكان، صنفت يوم الخميس، عددا من أحياء مدينة القدس ضمن الدائرة الحمراء التي قد تخضع لإجراءات الإغلاق بسبب الارتفاع الحاد في عدد الإصابات خلال الأيام القليلة الماضية".

وأوضح أن "برنامج ’الرمزور’ يصنف المناطق إلى أربع فئات: الحمراء والبرتقالية والخضراء والصفراء"، مشيرا إلى أن "تصنيف كل حي أو بلدة يخضع لإمكانية الانتقال من فئة لأخرى حسب نسبة الإصابات ومعدلها اليومي"

وذكر أن "وضع مدينة القدس يتطلب صحوة والتزاما من قبل المواطنين قبل حلول فصلَي الخريف والشتاء".

وطالب الجبريني، المقدسيين، "بضرورة إجراء الفحوصات، ولا سيما بعد افتتاح محطات جديدة للفحص في بعض أحياء مدينة القدس ومنها محطة حي رأس العامود، التي شهدت 65 فحصا في صندوق مرضى واحد"، كما طالب "بضرورة الالتزام بتوصيات وزارة الصحة من حيث التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامة، ومواظبة التعقيم ،وخاصة لدى كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص