الصحة الإسرائيلية: 10 وفيات بكورونا وحصيلة إصابات يومية قياسية

الصحة الإسرائيلية: 10 وفيات بكورونا وحصيلة إصابات يومية قياسية
تل أبيب في ظل الإغلاق (أ ب)

توفي 10 أشخاص متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد، فيما شُخصت 3,754 إصابة جديدة بالفيروس منذ منتصف الليلة الماضية، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، السبت.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن الإصابات النشطة ارتفعت إلى 67,628، بعد تعافي 157,523 (1,276 حالة تعافي منذ منتصف الليلة الماضية)، من مجمل الإصابات التي وصلت إلى 226,586.

وأوضحت المعطيات أن عدد الفحوصات التي أجريت منذ منتصف الليلة الماضية حتى الساعة 20:24 من مساء اليوم، بلغ 23,387؛ علما بأن يوم أمس، الجمعة، شهد تشخيص 8,221 إصابة، بعد إجراء 61,101 فحص.

وارتفعت حصيلة الوفيات إلى 1,417 حالة، منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد، في آذار/ مارس الماضي.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 728، فيما ارتفع عدد الحالات التي تحتاج إلى تفس اصطناعي بواقع 19 حالة عن الحصيلة الرسمية الأخيرة وبلغ 200 حالة.

ويرقد في المشافي 1,439، بينهم 264 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 62,331 مصابا العلاج المنزلي، و3,858 في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وكانت الحكومة الإسرائيليّة، مساء أمس، الجمعة، هاتفيًا على عدد من التقييدات لتشديد الإغلاق المفروض إلى ما بعد انتهاء عيد العُرش العبري. وحصرت التظاهرات، بموجب التقييدات الجديدة، في بلد سكن كل متظاهر، بينما رفض وزير الصحّة الإسرائيليّ تحديد هدفٍ عينيّ ينتهي الإغلاق عن تحقيقه.

وتشمل تشديدات الإغلاق الجديدة:

  • حصر الخروج من مكان الإقامة إلى أي نشاط أو بهدف مسموحٍ (التزوّد بالطعام، مواد طبيّة) داخل البلدة التي يوجد فيها مكان الإقامة، باستثناء النشاطات التي لا يمكن القيام بها داخل البلدة، مثل خروج "عامل ضروري" إلى مكان عمله الموجود خارج البلدة، أو يغادر بلدته لمساعدة شخص لديه مصاعب في بلدة أخرى.
  • عدم السّماح لأي شخص الخروج من مكان سكناه إلى المطار، إلا للأسباب الآتية: نشاط مسموح وفق القانون (أسباب طبيّة)؛ كل من اشترى بطاقة طيران قبل الخامس والعشرين من أيلول/سبتمبر، لأي سبب كان؛ تحديد آلية للموافقات الحرجة من قبل مدير عام وزارة المواصلات للبتّ في سفر شخص لغير السببين المذكورين.
  • إلغاء أي إمكانيّة لتلقّي علاج من "الطب البديل".
  • السماح بالحصول على العلاج التخصّصي، مثل المعالج النفسي؛ العلاج الوظيفي؛ العلاج الطبيعي؛ اختصاصي تغذية وغيرهم.
  • قصر فتح أماكن التدريب على الرياضيّين الدوليّين.
  • السماح بالمشاركة في زفاف أو جنازة قريب من الدرجة الأولى فقط (الجد، الجدّة، والد/ة، شريك الحياة أو أحد والديه؛ الأشقاء أو أبناء الأشقاء؛ الأعمام والأخوال.