سورية: 18 قتيلا غالبيتهم مدنيون إثر انفجار سيارة مفخخة 

سورية: 18 قتيلا غالبيتهم مدنيون إثر انفجار سيارة مفخخة 
(المرصد السوري)

قُتل 18 شخصا بينهم 13 مدنيا، وأصيب كذلك 75 بجروح، بعضهم في حالات خطرة، وأصيب العشرات بجروح، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة تسيطر عليها القوات التركية وفصائل سورية موالية لها في شمال سورية، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر المرصد أن السيارة انفجرت قرب محطة للحافلات وسيارات الأجرة في وسط مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي، ما تسبب بمقتل 18 شخصا.

وقال نائب المنسق الإقليمي للشؤون الإنسانية المعني بالأزمة السورية في الأمم المتحدة، مارك كتس، في تغريدة عبر "تويتر": "نشجب بأشد العبارات هذه الهجمات العمياء التي تستهدف مدنيين".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار في المدينة التي تسيطر عليها القوات التركية وفصائل سورية موالية لها منذ شباط/ فبراير 2017، إثر هجوم واسع شنته في المنطقة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت المدينة تعد معقل التنظيم في محافظة حلب، قبل طرده منها.

وتشهد المدينة بين الحين والآخر فوضى أمنية وعمليات اغتيال لقياديين في صفوف الفصائل الموالية لأنقرة، وفق المرصد. كذلك، تشكل مسرحاً لتفجيرات بسيارات ودراجات مفخخة تبنى التنظيم المتشدد تنفيذ عدد منها.

ومنذ منتصف آذار/ مارس 2011، تشهد سوريا نزاعاً دامياً، تسبب بمقتل أكثر من 380 ألف شخص، ونزوح وتهجير أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.