نوبل الكيمياء للفرنسية إيمانويل شاربانتييه والأميركية جنيفر داودنا

نوبل الكيمياء للفرنسية إيمانويل شاربانتييه والأميركية جنيفر داودنا
العالمتان؛ من اليمين الفرنسية شاربانتييه، والأميركية داودنا (أ ب)

حصلت عالمتا الوراثة؛ الفرنسية إيمانويل شاربانتييه، والأميركية جنيفر داودنا، اليوم الأربعاء، على جائزة نوبل للكيمياء.

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وطورت العالمتان "مقصات جزيئية" قادرة على تعديل الجينات البشرية، وهو إنجاز يُعتبر ثوريا في مجال الكيمياء.

وأوضحت لجنة التحكيم خلال الإعلان عن اسمي الفائزتين في ستوكهولم، أن الجائزة أُعطيت لهما لنجاحهما في "تطوير وسيلة لتعديل الجينات" بواسطة "أداة لإعادة صوغ قانون الحياة".

وقال أمين عام أكاديمية العلوم السويدية الملكية، غوران هانسون، إنه تم منح العالمتين جائزة نوبل في الكيمياء لدورهما في تطوير "طريقة لتحرير الجينوم".

والجائزة هي عبارة عن ميدالية ذهبية وجائزة مالية قدرها 10 ملايين كرونة، وهو ما يتجاوز 1.1 مليون دولار، بناء على الوصية التي تركها منذ أكثر من قرن المخترع السويدي، ألفريد نوبل.

تجدر الإشارة إلى أنه تم رفع قيمة الجائزة المالية مؤخرًا بسبب التضخم.

والجوائز الأخرى المرتقبة هي للعمل المتميز في مجالات الأدب والسلام والاقتصاد.

وأعلنت اللجنة المانحة لجوائز نوبل، أمس الثلاثاء، ​​​فوز البريطاني روجر بنروز، والألماني راينهارت جينزل، والأميركية أندريا جيز، بجائزة نوبل للفيزياء للعام 2020، بناءً على أبحاثهم التي أجروها عن الثقب الأسود، وهي جائزة كرمت في الماضي اكتشافات حول أصغر الجسيمات، وأسرار عميقة عن الفضاء الخارجي.