هدم منزل لعائلة عربية في اللد

هدم منزل لعائلة عربية في اللد
(توضيحية)

هدمت آليات وجرافات بلدية اللد، بحماية قوات معززة من الشرطة، منزلا قيد الإنشاء في الحي العربي س. ح تعود ملكيته لعائلة أبو لولو بذريعة البناء دون ترخيص في مدينة اللد، صباح اليوم الخميس.

وأفاد عدد من المواطنين أن قوات الشرطة طوقت المكان ومنعت الأهالي من الوصول إلى المكان قبل هدم المنزل.

وأكدوا أن السلطات الإسرائيلية تنتهج سياسة متعمدة للتضييق وتهدم المنازل لدفع المواطنين العرب إلى اليأس والإحباط وترك المدينة، وتهدم المنازل ولا توفر أي حلول جذرية للضائقة السكنية.

وتواصل هدم منازل عربية في اللد، على الرغم من الظروف الاستثنائية في ظل جائحة كورونا. ومنذ جائحة كورونا هدمت السلطات في مدينة اللد، 4 مبان لسكان عرب، بينها منزل مأهول بالسكان.

هذا، وشهدت البلدات العربية في البلاد تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية، وذلك بذريعة عدم الترخيص، كما حصل في بلدات الطيرة وعين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وبلدات عربية أخرى في منطقة النقب، جنوبي البلاد، وغيرها.