اتفاق طيران إسرائيلي – إماراتي: 28 رحلة أسبوعية لمطار بن غوريون

 اتفاق طيران إسرائيلي – إماراتي: 28 رحلة أسبوعية لمطار بن غوريون
(أ ب)

توصلت إسرائيل والإمارات، اليوم الأحد، إلى اتفاقية طيران، تحط بموجبها 28 رحلة أسبوعية قادمة من إماراتي أبو ظبي ودبي في مطار بن غوريون في اللد، كما تسمح الاتفاقية بعدد غير محدود من الرحلات التجارية المستأجرة بين الإمارات وإسرائيل.

ويوقع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على الاتفاقية في مراسم احتفالية تنظم في مطار بن غوريون، يوم الثلاثاء 20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، على أن تدخل الاتفاقية حيّز التنفيذ "في غضون أسابيع".

وتشمل الاتفاقية 10 رحلات شحن أسبوعية بين البلدين، وبحسب المسؤولين في سلطة المطارات الإسرائيلية، التابعة لوزارة المواصلات، فإن شركات الطيران من الجانبين أبدت اهتماما تجاريا كبيرا، ورجحت تعزيز النشاط في أعقاب توقيع الاتفاقية.

وأوضحت وزارة المواصلات الإسرائيلية أنه بحسب الاتفاقية، فإن الرحلات التجارية المستأجرة القادمة من الإمارات ستحط في مطار رامون في إيلات، جنوبي البلاد؛ وذكرت الوزارة أنه "من المتوقع أن تبدأ الرحلات الجوية المباشرة الفعلية في غضون أسابيع قليلة. اتفاقية الطيران ستسمح بالسياحة والتجارة والأعمال بين البلدين".

وفي هذا السياق، قالت وزير المواصلات الإسرائيلي، ميري ريغيف، إن "إسرائيل تشهد بداية طفرة اقتصادية مع فتح أسواق جديدة وفتح السماء لوجهات جديدة ورائعة ومثيرة. أود أن أشكر جميع المهنيين في وزارة النقل"، وتابعت "أتمنى التوفيق لجميع شركات الطيران الإسرائيلية التي ستنشئ خطوطًا جديدة إلى أبوظبي ودبي ، ثم إلى دول أخرى في الخليج".

يذكر أن وفدا إسرائيليا يقوده رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، وصل على متن طائرة تجارية انطلقت من تل أبيب وحطت في المنامة بعدما عبرت الأجواء السعودية، في أول رحلة من نوعها بين الدولتين؛ وذلك للمضي قدم بـ"إعلان السلام" الموقع بين إسرائيل والبحرين الشهر الماضي.

وكان بن شبات قد قال قبيل إقلاع الطائرة من مطار بن غوريون إنّ الزيارة ستتطرق إلى "جملة من القضايا مثل التمويل والاستثمارات، والتجارة والاقتصاد، والسياحة، والطيران، والاتصالات، والثقافة، والعلوم، والتكنولوجيا، والزراعة وغيرها".

وكانت شركة طيران "يسرائير" الإسرائيلية قد أعلنت، مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي، أنها حجزت مكانا على جدول الرحلات الجوية لتسيير رحلات من إسرائيل إلى الإمارات، استعدادا لإمكانية بدء حركة السياحة مع توقيع اتفاق التحالف بين الجانبين، برعاية أميركية، في واشنطن.

وقالت متحدثة باسم الشركة إنها طلبت الإذن من سلطات الطيران المدني لتسيير الرحلات وحجزت مكانا على جدول الرحلات للإقلاع والهبوط في مطار بن غوريون لحين صدور الموافقة.

كما أعلنت كبرى شركات الطيران الإسرائيلية، "إل عال"، عن تسيير رحلات شحن للإمارات لكنها لم تتقدم بعد بطلب الإذن لتسيير رحلات تجارية حسبما قال متحدث.

اتفاق إسرائيلي إماراتي لتعزيز الاستثمار

وفي وقت سابق اليوم، توصلت إسرائيل والإمارات إلى اتفاق ثنائي يمنح حوافز ويوفر حماية للمستثمرين في البلد الآخر.

وقال وكيل وزارة المالية الإماراتية، يونس حاجي الخوري، في بيان، إن الإمارات وقعت 99 اتفاقا لحماية الاستثمار؛ وإن "هذا الاتفاق مع إسرائيل، سيعزز العلاقات الاقتصادية ويشجع المنافسة ويزيد جاذبية الاستثمارات بين البلدين".

واعتبر البيان أن المستثمرين سيكونون محميين من التغييرات التعسفية في اللوائح والأوضاع السياسية، وسيكونون قادرين على تحويل الأموال إلى خارج البلاد إذا لزم الأمر.

وذكر أن الاتفاق سيحمي الاستثمارات من المخاطر غير التجارية، مثل التأميم والمصادرة والحجز القضائي وتجميد الأصول، ويسمح بإنشاء استثمارات مرخصة وتحويل الأرباح والعائدات بعملات قابلة للتحويل.

من جانبها، قالت وزارة المالية الإسرائيلية إن الاتفاق سيدعم ثقة المستثمرين وينعكس على القطاع الخاص ويعزز المنافسة في الاقتصاد الإسرائيلي.

وكان الطرفان قد توصلا الأسبوع الماضي، إلى اتفاق مبدئي بخصوص تفادي الازدواج الضريبي. ويعتبر هذا من أوائل الاتفاقيات الحكومية بين الإمارات وإسرائيل.