مستشفى "هداسا": تدهور صحة عريقات وحالته حرجة

مستشفى "هداسا": تدهور صحة عريقات وحالته حرجة
عريقات (أ.ب.)

قال مستشفى "هداسا – عين كارم" في القدس اليوم، الإثنين، إن تدهورا طرأ على صحة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، خلال الليلة الماضية، ووُصفت حالته بالحرجة، وأنه تم تخديره ومنحه تنفسا اصطناعيا، إثر صعوبات بالتنفس.

ونُقل عريقات، المصاب بفيروس كورونا، من منزله في مدينة أريحا إلى مستشفى "هداسا"، أمس، بعد تدهور حالته الصحية وصعوبات في التنفس. ويذكر أن عريقات خضع لعملية زراعة رئة قبل ثلاث سنوات.

ووفقا لبيان صادر عن المستشفى، فإنه "طرأ تدهور على حالته صباح اليوم، وتوصف بأنها حرجة وبسبب صعوبات بالتنفس تم منحه تنفسا اصطناعيا وتخديره".

وأضاف بيان المستشفى أن "السيد عريقات يشكل تحديا هائلا لمعالجة كورونا كونه زرع رئة وضعف جهاز المناعة لديه، وبوجود عدوى بكتيرية إضافة إلى كورونا. وهداسا وكبار أطبائه الأكثر خبرة، على اتصال طبي دولي بشأن سياسة علاج مريض بحالة معقدة مثله. وسيستمر هداسا باطلاع عائلته بالنسبة لوضعه وسيطلع السلطة الفلسطينية كونه مسؤول فيها".

وقال صابر عريقات، شقيق عريقات، أمس، إن حالته "ليست جيدة ويعاني ضعفا عاما ونقصا في الأكسجين".

وقالت دائرة شؤون المفاوضات في المنظمة في بيان مقتضب أن نقله للعلاج تم "بسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي" و"لما يتطلبه وضعه من رعاية ورقابة طبية خاصة".