"موافقة سودانية على تطبيع كامل مع إسرائيل.. والإعلان الأسبوع المقبل"

"موافقة سودانية على تطبيع كامل مع إسرائيل.. والإعلان الأسبوع المقبل"
(أرشيفية - رويترز)

قال مصدر مطلع إن السودان وافقت على تطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، وأكد أن الطائرة الإسرائيلية الخاصة التي هبطت صباح الأربعاء في الخرطوم، نقلت وفدا رسميا من الحكومة الإسرائيلية وجهاز الموساد.

وتوقع المصدر الذي تحدث لصحيفة "يسرائيل هيوم"، أن يتم الإعلان رسميا عن اتفاق التطبيع، في أعقاب مكالمة ثلاثية مشتركة بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان.

ورجّح المصدر أن يتم ذلك مع بداية الأسبوع المقبل، مشددا على أن الوفد الإسرائيلي ضم مسؤولين كبار في الحكومة الإسرائيلية، وتابع "التقى كبار المسؤولين في الحكومة الإسرائيلية مع نظرائهم في الحكومة المؤقتة في السودان. وفي ختام المحادثات تم التوصل إلى اتفاق نهائي حول الاعتراف المتبادل بين الجانبين".

من جانبها، قالت المراسلة السياسية للقناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، غيلي كوهين، أن "وفدا إسرائيلي وصل اليوم في زيارة إلى السودان، قبيل إعلان تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

وحطت طائرة إسرائيلية خاصة في مطار الخرطوم، صباح الأربعاء، في رحلة مباشرة قادمة من مطار بن غوريون في اللد، وذلك في ظل التقارير عن إعلان أميركي مرتقب عن انضمام دول عربية إضافية، لمسار التطبيع مع إسرائيل.

وأشار موقع "واللا" الإسرائيلي إلى أن الطائرة حلقت عائدة إلى إسرائيل بعد مكوثها لساعات في العاصمة السودانية، في سابقة تاريخية، واصفا الرحلة بـ"الاستثنائية"، لافتة إلى أنها تأتي في سياق "الاتصالات الجارية بوساطة أميركية لتطبيع العلاقات الثنائية بين إسرائيل والسودان".

ولم يكشف الموقع تفاصيل بشأن من كانوا على متن الطائرة، علما بأن الجهة المسؤولة عن التواصل مع نظم الحكم العربية، وتحديدا مع الدول التي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل، تتمثل بجهاز الموساد ورئيسه الحالي يوسي كوهين.

جاء ذلك بالتزامن مع إعلان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن أمله في أن يعترف السودان بإسرائيل قريبا بالتوازي مع تحرك واشنطن لشطبه من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وقال بومبيو في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم، "إننا نواصل العمل لإقناع كل الدول بالاعتراف بإسرائيل".

وقال بومبيو "نواصل العمل معهم (السودانيون) بنشاط لإظهار لماذا من مصلحة الحكومة السودانية اتخاذ هذا القرار السيادي. نأمل أن يقوموا بذلك، ونأمل أن يقوموا به سريعا". وأضاف "الولايات المتحدة تريد أن تعترف كل الدول بإسرائيل وحقها في الوجود، وهذا يشمل السودان". وأشار أن واشنطن تأمل أن تعترف الخرطوم بإسرائيل "لما في ذلك من مصلحة للحكومة السودانية".

كما أعلن بومبيو بدء الولايات المتحدة عمليات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، قائلا إن ذلك "سيتم قريبا".

والإثنين، نقلت "كان 11" عن مسؤولين إسرائيليين لم تسمهم، إنه من المتوقع صدور بيان رسمي حول إقامة علاقات بين تل أبيب والخرطوم "خلال أيام قليلة". وقال المسؤولون إنه من المنتظر أن يعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن هذه الخطوة، لافتين إلى أن البيان الذي سيعلنه ترامب سوف يصدر في غضون أيام قليلة.

وفي وقت سابق اليوم، بادر رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى تعليق جلسة "كابينت كورونا" لنصف ساعة متذرعًا "بمعالجة حاجة ذات أهمية وطنية"، على غرار تعليقه لجلسة حكومية قبيل الإعلان عن الاتفاق مع الإمارات في شهر آب/ أغسطس الماضي.