ليون الفرنسية: إصابة كاهن جراء إطلاق نار داخل كنيسة

ليون الفرنسية: إصابة كاهن جراء إطلاق نار داخل كنيسة
من مكان هجوم نيس (أ ب)

تعرّض كاهن يوناني، مساء اليوم، السبت، إلى إطلاق نار في مدينة ليون الفرنسيّة.

وقالت وسائل إعلام فرنسيّة إن الكاهن قُتِل، ولم يصدر أي بيان رسمي من السلطات حتى الآن.

ولاذ مطلق النار بالفرار، وأغلقت الشرطة الفرنسية المنطقة السابعة في ليون، وبدأت مطاردته.

وانتشرت الشرطة الفرنسية بكثافة قرب مكان إطلاق النار في ليون.

والخميس، قتل 3 أشخاص في هجوم في مدينة نيس قرب كنيسة "نوتردام"، هم سيّدتان ورجل.

وقال عمدة نيس، كريستيان إستروسي، إنّ "شخصين لقيا مصرعهما داخل الكنيسة بأبشع طريقة ممكنة، كما حدث مع الأستاذ صمويل باتي"، في إشارة منه إلى حادثة قطع الرأس.

وأضاف، في مؤتمر صحفي، أنّ الضحية الثالثة، امرأة في الأربعينيات من عمرها توفيت متأثرة بجراحها بعدما حاولت الاختباء في مقهى قريب من الكنيسة، حسب ما نقلت شبكة "بي إف إم" التليفزيونية الفرنسية.