مالاوي تعتزم فتح سفارة لدى إسرائيل في القدس المحتلة

مالاوي تعتزم فتح سفارة لدى إسرائيل في القدس المحتلة
الرئيس المالاوي لازاروس تشاكويرا (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية المالاوي، أيزنهاور ماكاكا، في لقاء مع وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، أن بلاده تعتزم فتح سفارة في إسرائيلي، مشددة على أنهم يعتزمون إقامة السفارة في مدينة القدس المحتلة، حتى موعد أقصاه صيف عام 2021.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها الإلكتروني، إلى أن أيزنهاور ماكاكا، وصل صباح اليوم في أول زيارة له إلى إسرائيل، ومن المتوقع أن يلتقي خلال إقامته برجال الأعمال ومستثمرين ومسؤولين في مجال الصحة.

وقال وزير الخارجية الملاوي في مؤتمر صحافي جمعه بأشكنازي: "أكدنا من جديد تقاربنا، كما أكدنا على قيمنا المشتركة نحو الازدهار والسلام". وأشار إلى تسليمه رسالة من رئيس بلاده، يعلن فيها قراره فتح سفارة لبلاده في القدس.

من جهته، هنأ أشكنازي "حكومة ملاوي بقرارها المهم على أن تكون رائدة وأول دولة أفريقية تنشئ سفارة لها في القدس". وقال أشكنازي: "أنا على يقين بأن الزعماء الأفارقة الآخرين سيحتذون بهذا القرار".

وكان رئيس جمهورية مالاوي، لازاروس تشاكويرا، قد أعلن في أيلول/ سبتمبر الماضي، أن بلاده تنوي فتح سفارة لها في إسرائيل، في خطوة قال إنها تأتي "كجزء من الإصلاحات في وزارة الخارجية في العاصمة ليلونغوا والبعثات الديبلوماسية في العالم حتى يتمكنوا من تمثيل مصالح البلاد بشكل أفضل".

ماكاكا وأشكينازي (تصوير: الخارجية الإسرائيلية)

يشار إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، كان قد نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس المحتلة، عقب إعلانه في كانون الأول/ ديسمبر 2017، اعتراف بلاده القدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة تبعتها غواتيمالا.

كما أعلن ترامب بالتزامن مع تصريحات رئيس جمهورية مالاوي، أن صربيا التزمت بنقل سفارتها إلى القدس، فيما اتفقت كوسوفو وإسرائيل على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسية وفتح سفارة لدى إسرائيل في القدس.

وقال تشاكويرا إن "الإصلاحات ستشمل إعادة النظر بتواجدنا الديبلوماسي. بما في ذلك رغبتنا في فتح بعثات جديدة في لاغوس، نيجيريا والقدس"، وأوضح أنه لا يوجد لبلاده حاليا أي سفارة في إسرائيل، وأن السفير الإسرائيلي لمالاوي يعمل من كينيا.

وتشير التقارير الإسرائيلية إلى أن الهندوراس وصربيا وكوسوفو وجمهورية الدومينيكان ستعمل على نقل سفارتها لدى إسرائيل إلى القدس، قبل نهاية العام الجاري، بموجب صفقات تعقد مع الطرفين الإسرائيلي والأميركي.

وتقيم مالاوي - التي يبلغ تعداد سكانها 21 مليون نسمة - علاقات مع إسرائيل منذ عام 1964. وكانت من بين ثلاث دول أفريقية لم تقطع علاقاتها بإسرائيل في أعقاب حرب تشرين الأول/ أكتوبر 1973، وسبق أن كان لإسرائيل سفارة في ليلونغوي.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص