حوارة: الاحتلال يعدم مستشارًا قانونيا بالأمن الوقائي الفلسطيني

حوارة: الاحتلال يعدم مستشارًا قانونيا بالأمن الوقائي الفلسطيني
جندي الاحتلال على حاجز حوارة (وفا)

أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، النار على مستشار قانوني بالأمن الوقائي الفلسطيني، كان في سيارته قرب حاجز حوارة عند مدخل نابلس، وتم الإعلان عن استشهاده لاحقًا.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن "جنود الاحتلال أطلقوا النار من مسافة الصفر على مركبة المواطن بلال عدنان رواجبة (29 عاما) من بلدة عراق التايه، أثناء مروره على الحاجز المذكور".

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من الوصول إلى مركبة رواجبة بعد إطلاق النار عليه، وتركته ينزف حتى استشهد.

الشهيد بلال عدنان رواجبة

يُذكر أن الشهيد رواجبة يعمل مستشارا قانونيا برتبة نقيب في مديرية الأمن الوقائي في محافظة طوباس.

وادعى جيش الاحتلال أن الشهيد رواجبة أشهر مسدسا باتجاه الجنود الاحتلال.

وأظهر شريط فيديو مصوّر من مكان الحادثة أن جنديين صوّبا بندقيتيهما نحو الفلسطيني وأطلقا النار عليه.

بدورها، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن إعدام الشهيد رواجبة؛ "جريمة إعدام تعكس فاشية الاحتلال وهمجيته".

وقال الناطق باسم الحركة، عبد اللطيف القانوع في بيان: "جرائم الاحتلال في الضفة الغربية وسياسة هدم البيوت المستمرة في القدس يتطلب تصعيد المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الصهيوني".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص