اتهام 11 شخصا من كفرمندا بالضلوع بقضية رشوة في انتخابات المجلس المحلي

اتهام 11 شخصا من كفرمندا بالضلوع بقضية رشوة في انتخابات المجلس المحلي
مجلس كفر مندا (أرشيف عرب 48)

قدمت النيابة العامة 9 لوائح اتهام إلى محكمة الصلح في حيفا ضد 11 شخصا من كفر مندا، اليوم الثلاثاء، نسبت إليهم مخالفات تتعلق بالضلوع في قضية رشوة واسعة النطاق خلال انتخابات السلطة المحلية التي أجريت في القرية في تشرين الأول/ أكتوبر 2018.

وتنسب لوائح الاتهام للمتهمين مخالفات عدة بينها "الفساد والتهديد" بموجب قانون انتخابات السلطات المحلية. وصدر قرار بشأن تقديم لوائح الاتهام من قبل المدعي العام في لواء حيفا، المحامي عميت إيسمان. وفي نفس الوقت، قرر النائب العام إغلاق مِلَفّ القضية ضد رئيس المجلس المحلي، مؤنس عبد الحليم.

ويستدل من لائحة الاتهام أن "مؤيدي رئيس المجلس المنتخب، مؤنس عبد الحليم، توجّهوا إلى ناخبين خلال الانتخابات المحلية وعرضوا عليهم مبالغ مالية مقابل التزامهم بالتصويت لمصلحة رئيس المجلس المنتخب. وحصل أصحاب حق الاقتراع الذين قبلوا العرض على مبالغ مختلفة تتراوح بين مئات وآلاف الشواقل بعد أن أقسموا لمقدمي العروض بأنهم سيصوتون لمصلحة رئيس المجلس المنتخب. وعليه، وجّهت اتهامات لمؤيدي رئيس المجلس المنتخب بعرض أو منح رشوة انتخابات، فيما وجّهت لأصحاب حق الاقتراع تهمة قبول رشاوى انتخابية"، وفقا للنيابة العامة.

وذكرت النيابة أنه "في إحدى لوائح الاتهام أيضًا، جاء أن أحد المواطنين المتهمين توجّه للمرشحين لمنصب رئيس المجلس، مؤنس عبد الحليم وعلي زيدان، واقترح على كل منهما ‘عرضا’ مقابل تصويته في الانتخابات، على أن تحصل شركة يمتلكها على مناقصات، لكن رفض الاقتراح من قبل المرشحين".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص