عودة طلاب صفوف الخامس والسادس: استثناء 28 بلدة معظمها عربية

عودة طلاب صفوف الخامس والسادس: استثناء 28 بلدة معظمها عربية
(أرشيفية - أ ب)

استثنت وزارة الصحة الإسرائيلية عودة طلاب صفوف الخامس والسادس في 28 مدينة وقرية (معظمها عربية) صُنفت بأنها إما حمراء أو برتقالية وفقا لمخطط "إشارة ضوئية" (رمزور)؛ فيما أشارت معطيات وزارة التعليم الصادرة اليوم، الإثنين، إلى أن 60% من الطلاب الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، من المجتمع العربي.

وأخطرت وزارة الصحة الإسرائيلية، المجلس الوزاري المصغر لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، أنه سيسمح بعودة طلاب صفوف الخامسة والسادسة على مقاعد الدراسة، في المدن والبلدات الخضراء والصفراء فقط؛ حيث سيتم فحص المدن على أساس أسبوعي وسيتم تطبيق النتيجة المحددة حتى الموعد الفحص القبل (بعد أسبوع) دون السماح بالاستئناف على قرارات الوزارة.

كما أشارت الوزارة إلى أنه سيتم السماح بتنقل أعضاء هيئة التدريس والطلاب بين البلدان والمدن للوصول إلى مؤسساتهم التعليمية، باستثناء سكان المناطق المقيدة. يأتي ذلك فيما يسعى وزيري الداخلية والتعليم، أرييه درعي، ويوآف غالانت، إلى إقناع الوزراء الأعضاء بـ"كابينيت كورونا" إلى السماح بعودة طلاب جميع المراحل إلى مقاعد الدراسة، على وجه السرعة.

وبحسب المعطيات الصادرة عن وزارة التعليم الإسرائيلية، فإن 60% من جميع طلاب الذين تم تشخيصهم بالإصابة بفيروس كورونا مؤخرًا هم من المجتمع العربي. علما بأن الوزارة سجلت تشخيص إصابة 1530 طالبا من جميع المراحل العمرية (من صف الأول حتى صف الثاني عشر".

وبحسب المعطيات الرسمية، فإنه عند فحص عدد الإصابات النشطة لكل 10,000 شخص، فإن بلدات عربية تحتل المواقع الـ20 الأولى في القائمة. وتتصدر قرية بقعاثا في الجولان السوري المحتل، القائمة، حيث يبلغ معدل الإصابة بالمرض 182 مريضًا لكل 10 نسمة، تليها عين قينيا المجاورة (97 إلى 10 آلاف)، ثم مجدل شمس، فمجدل الكروم، ويانوح - جت ، ومسعدة، وعرابة، وحرفيش، والناصرة، وكوكب، وكفر قاسم، وعسفيا، وبيت جن، والرينة، ويافة الناصرة، وحورة، وأم الفحم، وعين ماهل، وكفر ياسيف وكفر قرع؛ على التوالي.

وأشارت المعطيات إلى أنه 52.9% من مجمل الإصابات المسجلة أمس، والتي بلغ عددها 749 إصابة (بعد إجراء 33,892)، سجلت في المجتمع العربي؛ كما بيّنت المعطيات أن 49% من الإصابات المسجلة الأسبوع الماضي، كانت من المجتمع العربي، حيث بلغت نسبة الفُحوصات الموجبة في البلدات العربية 6.27% (النسبة العامة في إسرائيل 2.3%)

536 إصابة جديدة بكورونا و2.3% من الفحوصات مُوجبة

شُخصت 536 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد منذ منتصف الليلة الماضية، فيما لم تسجل أي حالة وفاة في هذه الفترة، بحسب المعطيات الصادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية، مساء اليوم، الإثنين.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإن عدد الإصابات النشطة ارتفع إلى 8,489، من مجمل الإصابات المسجلة من آذار/ مارس الماضي، والتي وصلت إلى 329,823.

وأوضحت المعطيات أن معدل الفحوصات الموجبة وصل 2.3%، علما بأن يوم أمس، الأحد، شهد تشخيص 749 إصابة جديدة بعد إجراء 33,892 فحصا.

وارتفعت حصيلة الوفيات الإجمالية إلى 2,810 حالة، إذ لم تسجل حالات وفاة منذ منتصف الليلة الماضية. ويستدل من المعطيات الرسمية الواردة تسجيل 11 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأظهرت البيانات أن عدد الإصابات الخطرة وصل إلى 296، من بينها 128 بحالة حرجة؛ فيما تم وصل 115 حالة بجهاز التنفس الاصطناعي.

ويرقد في المشافي 531 مريضا، بينهم 88 بحالة متوسطة، فيما يتلقى 7,819 مصابا العلاج المنزلي، في حين يتلقى 139 مصابا العلاج في الفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص