تمديد الإغلاق في الناصرة وكفر مندا وفرضه في دبورية ورهط

تمديد الإغلاق في الناصرة وكفر مندا وفرضه في دبورية ورهط
من الناصرة (أرشيفية - "عرب 48")

مددت اللجنة الوزارية للإعلان عن المناطق المقيدة، اليوم، الإثنين، الإغلاق المفروض على مدينة الناصرة وبلدة كفر مندا، فيما قررت فرضه على بلدة دبورية وأحياء في مدينة رهط.

وتقرر تمديد الإغلاق في الناصرة، لثلاثة أيام إضافية تنتهي الساعة الثامنة من صباح يوم الجمعة المقبل.

كما تقرر تمديد الإغلاق في كفر مندا، لخمسة أيام إضافية تنتهي الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد المقبل.

وفرضت اللجنة الإغلاق على دبورية بدءًا من الساعة الخامسة مساء يوم غد، الثلاثاء، لمدة خمسة أيام، تنتهي الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد المقبل.

وتقرر فرض الإغلاق كذلك على الأحياء 4 و9 و17 و21 في مدينة رهط، قرية أم نميلة الزيادنة المجاورة في منطقة النقب؛ وذلك بدءًا من مساء يوم غد، الثلاثاء، ولمدة خمسة أيام، تنتهي الساعة الخامسة من مساء يوم الأحد المقبل.

وعلى صلة، صادقت اللجنة الوزارية لشؤون كورونا (كابينيت كورونا)، الليلة، على تعديل الخطة التجريبية الخاصة بالمجمعات التجارية، وقلصت عدد الأشخاص الذي يسمح بتواجدهم في المراكز التجارية بواقع شخص واحد لكل 15 مترًا مربعًا بدلاً من نسبة شخص واحد لكل 7 أمتار مربعة.

وجاء في بيان مشترك صدر عن مكتب رئيس الحكومة ووزارة الصحة الإسرائيلية، أن عدد الأشخاص الذين سيسمح لهم بالتواجد في المحلات التجارية سيكون حسب نسبة شخص واحد لكل 7 أمتار مربعة وحتى 10 أشخاص.

وأضاف البيان أن "العدد الأقصى للأشخاص الذي يسمح بتواجدهم في المحلات التجارية ‘الكبيرة‘، التي يفوق حجمها 150 مترًا مربعًا، حسب نسبة شخص واحد لكل 15 مترًا مربعًا، وذلك دون تحديد ‘سقف عددي‘ بشأن عدد الأشخاص المتواجدين".

وأشار البيان إلى أن هذه الحسابات لا تشمل "مساحة مكان عام وتجاري يُحظر تشغيله ويقع داخل مجمع تجاري (على سبيل المثال، مساحة قاعة سينما موجودة في مجمع تجاري)".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص