بريطانيا: 60 ألف إصابة كورونا يوميّة لأول مرّة منذ انتشار الوباء

بريطانيا: 60 ألف إصابة كورونا يوميّة لأول مرّة منذ انتشار الوباء
لندن (أ ب)

سجّلت المملكة المتحدة، اليوم الأربعاء، أكثر من 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا، وهي أكبر حصيلة يومية منذ بدء تفشي الوباء.

ووفقًا للأرقام الحكومية التي أُعلنت، أمس، الثلاثاء، بلغ عدد الأشخاص الذين جاءت نتائج اختباراتهم موجبة 60,916 حالة. كما سجلت 830 حالة وفاة جديدة لأشخاص أصيبوا بالفيروس خلال الأيام الـ28 الأخيرة

واتخذت إنجلترا وإسكتلندا، إجراءات إغلاق صارمة جديدة، تلزم المواطنين بالبقاء في المنازل.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، في مؤتمر صحافي في داونينغ ستريت، أمس، الثلاثاء، إن "1.3 مليون شخص حصلوا على لقاح مضاد لكورونا في بريطانيا".

وأضاف جونسون أنه "أكثر من مليون شخص مصابين حاليا بالفيروس، مع ارتفاع عدد المرضى في المستشفيات بنسبة 40٪ بالمقارنة مع الموجة الأولى لتفشي الوباء".

رئيس الحكومة البريطانية، بوريس جونسون (أ ب)

وكان عدد الإصابات اليومية الجديدة يتجاوز باستمرار 50 ألف حالة منذ 29 كانون الأول/ ديسمبر.

وخلال الموجة الأولى للوباء، لم يتجاوز عدد الحالات المؤكدة اليومية أكثر من 7 آلاف حالة. ومع ذلك، يُعتقد أن العدد الحقيقي لحالات الإصابة كان أعلى من ذلك بكثير ولكن لم يتم رصده، لأن القدرة على إجراء الفحوصات كانت محدودة.

وبناءً على تقديرات، فقد بلغت حالات الإصابات اليومية الجديدة حوالى 100 ألف شخص في نهاية آذار/ مارس، لكن لم تكن هناك اختبارات كافية لرصدها.

وأُعلن عن وضع خطير في مستشفى في لينكولنشاير، بعد ارتفاع حاد في عدد المرضى الذين يحتاجون إلى دخول المستشفى.

وأرجئت عمليات مهمة لأشخاص مصابين بمرض السرطان، في لندن، بسبب عدد الأسرة التي يأخذها مرضى كوفيد-19.

إغلاق في بريطانيا (أ ب)

وقالت مؤسسة أبحاث السرطان في بريطانيا إنه لا يبدو أن مثل هذه الإجراءات منتشرة في جميع أنحاء البلاد.

وفي بيان بعد الإعلان عن عدد الإصابات، قال المدير الطبي للصحة العامة في إنجلترا، إيفون دويلي، إن "الارتفاع السريع في عدد الحالات مقلق للغاية وسيعني للأسف المزيد من الضغط على خدماتنا الصحية في الشتاء".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص