الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع بغزة بادعاء إطلاق قذيفتين صاروخيتين

الجيش الإسرائيلي يقصف مواقع بغزة بادعاء إطلاق قذيفتين صاروخيتين
(أرشيفية - تصوير الجيش الإسرائيلي)

قصف الجيش الإسرائيلي مواقع في قطاع غزة صباح اليوم، الإثنين، بادعاء إطلاق قذيفتين صاروخيتين أطلقتا من القطاع وسقطتا في البحر في منطقة أشدود، فجر اليوم.

وقالت مصادر محلية في القطاع إن طائرات الاحتلال الحربية تستهدف أرض زراعية شرق رفح جنوب قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه "تم رصد إطلاق قذيقتين صاروخيتين من قطاع غزة باتجاه منطقة شاطئ أشدود، ولم يتم تفعيل صافرات الإنذار".

وحسب الجيش الإسرائيلي، فإن القذيفتين الصاروخيتين أطلقتا من بلدة بيت حانون في شمال القطاع.

ولم تطلق "القبة الحديدية" صواريخ لاعتراض القذيفتين الصاروخيتين، إثر رصد اتجاههما وأنهما ستسقطان في البحر.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي إنه يجري التحقق مما إذا كانت حركة حماس أو حركة الجهاد الإسلامي قد أطلقت القذيفتين الصاروخيتين.

ويوم الأربعاء الماضي، أطلقت دبابة إسرائيلية قذائف باتجاه موقع لحركة حماس في قطاع غزة، بادعاء إطلاق نار من القطاع باتجاه جرافة إسرائيلية.

وقبلها بساعتين تقريبا، أطلقت دبابة إسرائيلية قذائف باتجاه موقع تابع لحركة حماس في قطاع غزة بادعاء الرد على إطلاق نار من داخل القطاع باتجاه جرافة عسكرية، من طراز D9، كانت تنفذ حفريات قرب السياج الأمني في منطقة خان يونس.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن شهود عيان قولهم إن أربع جرافات عسكرية إسرائيلية تساندها آليات وجيبات عسكرية توغلت، صباح ذلك اليوم، لمسافة محدودة شرقي محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

ونثر الجيش الإسرائيلي مناشير حذر فيها المزارعين الفلسطينيين من مواصلة زراعة أراضيهم القريبة من السياج الأمني بزعم التحسب من استغلال مقاتلين فلسطينيين لارتفاع المزروعات كي يقتربوا من السياج الأمني وزرع ألغام.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص