استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجن "ريمونيم"

استشهاد الأسير ماهر سعسع في سجن "ريمونيم"
الأسير الشهيد ماهر سعسع

استشهد الأسير ماهر ذيب إبراهيم سعسع (45 عاما)، من مدينة قلقيلية، اليوم الأربعاء، في سجن "ريمونيم" في وسط البلاد.

والشهيد سعسع معتقل منذ عام 2006، وأمضى 14 أعوام في سجون الاحتلال، وهو محكوم بالسّجن لمدة 25 عامًا، ومتزوج وأب لـ6 أبناء.

وفي بيان مشترك، قالت هيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني، إنه لا تفاصيل واضحة حتى الآن حول أسباب استشهاد الأسير سعسع.

وشدد البيان على أنه "سيتم متابعة قضيته والوقوف حول الأسباب التي أدت إلى استشهاده".

ولفت إلى أن الأسير سعسع كان قد أخذ اللقاح ضد عدوى فيروس كورونا أمس، الثلاثاء، علمًا بأنه كان يعاني من أمراض ومشاكل صحية.

وحمّلت الهيئة والنادي الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير سعسع، وعن حياة ومصير كافة الأسرى في سجونه.

ووفق نادي الأسير، فإن "سياسة الإهمال الطبي المتعمد والقتل البطيء التي تمارسها مصلحة السجون بحق الأسرى الفلسطينيين، أدت إلى استشهاد 72 أسيرا منذ عام 1967".

وذكر أن أكثر من 700 أسير فلسطيني يعانون أمراضا مختلفة، بينهم 300 أسير مصابون بأمراض مزمنة، وأكثر من عشرة يعانون من السرطان.

وطالب النادي الفلسطيني، المجتمع الدولي "بموقف جاد وفعلي تجاه جرائم الاحتلال المتواصلة بحق الأسرى، والضغط في سبيل الإفراج عن المرضى، وكبار السّن منهم".

وتعتقل إسرائيل نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 40 سيدة، ونحو 170 طفلا، ونحو 380 معتقلا إداريا، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص