الخارجية الأميركية: واشنطن تنوي استئناف المساعدات الإنسانية للفلسطينيين

الخارجية الأميركية: واشنطن تنوي استئناف المساعدات الإنسانية للفلسطينيين
توضيحية من مخازن أونروا في غزة (أ ب)

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، الثلاثاء، إن "واشنطن تعتزم استئناف تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني"، وإلغاء قرار الرئيس السابق، دونالد ترامب، بتعليق هذا الدعم.

وقال برايس في إفادة صحافية إن "الولايات المتحدة تنوي إعادة المساعدات الإنسانية للشعب الفلسطيني. نحن لا نفعل ذلك كجميل، ولكن لأنه من مصلحة الولايات المتحدة أن تفعل ذلك".

يذكر أن رئيس الوزراء الفلسطيني، محمد إشتية، أنه بحث مع مسؤول الملف الفلسطيني - الإسرائيلي بوزارة الخارجية الأميركية، هادي عمرو، سبل إعادة العلاقات الثنائية والوضع السياسي الراهن.

وقال إشتية، في كلمة له خلال اجتماع حكومي مساء الإثنين، في رام الله، إنه "أجرى اتصالا مع عمرو (لم يحدد متى)، وتمت مناقشة سبل إعادة العلاقات الفلسطينية-الأميركية".

وأضاف إشتية، أنه ناقش خلال الاتصال مع عمرو "فتح المكاتب الدبلوماسية والقنصلية، وعودة المساعدات الأميركية، ودعم وكالة (الأمم المتحدة لـ) غوث وتشغيل اللاجئين (أونروا)، وسبل دفع العملية السياسية قدما".

وفي سياق متصل قال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية الوزير حسين الشيخ، عبر حسابه على "تويتر"، إنه بحث مع عمرو خلال اتصال هاتفي (لم يحدد متى) "العلاقات الثنائية والوضع السياسي وآخر التطورات الراهنة".

وأضاف الشيخ أنه "تم الاتفاق على استمرار التواصل بين الجانبين".

وقبل أيام، أعربت منظمة التحرير الفلسطينية عن ترحيبها بقرار الإدارة الأميركية الجديدة إعادة فتح مقر بعثة المنظمة في واشنطن.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص