إصابات إحداها خطيرة في جريمة إطلاق نار بجسر الزرقاء

إصابات إحداها خطيرة في جريمة إطلاق نار بجسر الزرقاء
من موقع جريمة سابقة في اللد (أرشيفية)

أُصيب 3 أشخاص بجراح متفاوتة، إثر جريمة إطلاق نار في بلدة جسر الزرقاء، مساء يوم الأربعاء.

وعُلِم أن شابا يبلغ من العمر 30 عاما، قد أُصيب بجراح خطيرة، إثر تعرّضه لإطلاق نار في البلدة، فيما أُصيب آخران كذلك؛ وهما سيدة أٌصيبت بجراح بين متوسطة وطفيفة، وشاب آخر أُصيب بجراح طفيفة.

وقدّم طاقم طبي وصل إلى مكان ارتكاب الجريمة، الإسعافات الأولية للمصاب، ثم نقله إلى مستشفى "هيلل يافه" بالخضيرة، لاستكمال تلقي العلاج.

وقالت الشرطة في بيان إنها "شرعت بالتحقيق فور تلقيها بلاغا عن حادث إطلاق نار في بلدة جسر الزرقاء والذي أسفر عن إصابة مواطنين بجروح طفيفة وآخر بجروح خطيرة".

وذكرت أنه "تم نقل جميع المصابين، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و 26 عاما، إلى مركز هيلل يافه الطبي في الخضيرة. وأن التحقيق مستمر".

وتأتي هذه الجريمة، بعد ساعات من جريمة أخرى ارتُكِبت في يركا، وقُتِل على إثرها، الشاب لؤي إدريس (25 عاما) من مدينة طمرة متأثرا بجروحه الحرجة إثر تعرضه لجريمة إطلاق نار.

وتشهد البلدات العربية تصاعدا خطيرا في أعمال العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها وتواطؤها مع منظمات الإجرام، في حين يتصاعد عنف أفرادها ضد المواطنين العرب.

هذا، وقُتل منذ مطلع العام الجديد 2021 في البلدات العربية، 15 ضحية وهم: مأمون رباح (21 عاما) من جديدة المكر، فواز دعاس (56 عاما) من الطيرة، سليمان نزيه مصاروة (25 عاما) من كفر قرع، بشار زبيدات (18 عاما) من بسمة طبعون (برصاص الشرطة)، محمد مرار (67 عاما) من جلجولية، صائب عوض الله أبو حماد (21 عاما) من الدريجات بالنقب، محمّد ناصر جعو إغباريّة من أم الفحم (21 عامًا)، محمد أبو نجم (40 عاما) من يافا، أدهم بزيع (33 عاما) من الناصرة، أحمد حجازي ومحمود ياسين من طمرة (برصاص الشرطة)، سعيد محمد النباري (23 عاما) من حورة، حلمي خضر جربان (77 عاما) من جسر الزرقاء، وليد ناصر (32 عاما) من الطيرة ولؤي إدريس (25 عاما) من طمرة.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص