بلدية أم الفحم تجمد عمل الشرطة الجماهيرية

بلدية أم الفحم تجمد عمل الشرطة الجماهيرية
من الجلسة في بلدية أم الفحم، الجمعة

قررت إدارة بلدية أم الفحم، اليوم الأحد، وفي أعقاب التوصية التي قدمت من قبل أعضاء المجلس البلدي خلال الجلسة الطارئة، مساء أول أمس الجمعة، وفي أعقاب مشاورات مهنية، تجميد عمل الشرطة الجماهيرية في المدينة لمدة أسبوعين، بدءًا من يوم غد الإثنين.

وجاء قرار تجميد عمل الشرطة الجماهيرية كخطوة احتجاجية في أعقاب الهجمة الشرطية الشرسة والعنيفة التي مورست ضد أهالي وقيادات أم الفحم، يوم الجمعة الأخير، ويشمل التجميد وقف العمل المشترك مع الشرطة، بما في ذلك مشروع البلد الآمن (مدينة بلا عنف) وتشغيل دوريات الشرطة الجماهيرية في أحياء المدينة.

وأكدت بلدية أم الفحم أن "هذا القرار جاء انسجامًا ونزولًا مع نبض المواطنين في أم الفحم، والذي هو أقلّ ما يمكن عمله إزاء التصرفات الشرطية الهمجية تجاه شباب ونساء وشيوخ أم الفحم".

هذا، وأهابت بلدية أم الفحم بالمواطنين أن يضعوا مصلحة أم الفحم نصب أعينهم، وأن يحافظوا على القوانين المتعلقة بالملك العام والنظافة في الحيز العام ومواقف السيارات وغيرها.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص