دورية بحرية أميركية - إسرائيلية مشتركة في شرق البحر الأبيض المتوسط

دورية بحرية أميركية - إسرائيلية مشتركة في شرق البحر الأبيض المتوسط
تصوير: البحرية الأميركية

نفذت سفن تابعة لسلاح البحرية في الجيش الإسرائيلي، والأسطول السادس التابع لسلاح البحرية الأميركي، اليوم الإثنين، دورية أمنية مشتركة، شرق البحر الأبيض المتوسط، بحسب ما جاء في بيان صدر عن الجيش الإسرائيلي.

وذكر الجيش الإسرائيلي أن الدورية تجري في إطار "الفرصة لتعزيز التعاون بين سلاح البحرية الإسرائيلي، وسلاح البحرية الأميركية"، وأضاف أنه "خلال الدورية، أجرت الطواقم تبادل للموظفين والأدوات، من أجل، مع الالتزام بالإرشادات لمنع انتشار فيروس كورونا.

وعلى صلة، كشفت مجلة أميركية، أن سفن الأسطول الحربي الإسرائيلي تستعد للحرب، مشيرة إلى أنها باشرت العديد من المهام العسكرية الفريدة خلال الشهر الجاري، بمشاركة دول أخرى بعضها يشارك لأول مرة في تدريبات عسكرية مع السفن الإسرائيلية.

ولفتت مجلة "ناشيونال إنترست" إلى أن سفن البحرية الإسرائيلية نفذت العديد من المهام هذا الشهر، بعضها مع أفرع الجيش الإسرائيلي الأخرى. ونفذت البحرية الإسرائيلية تدريبات مشتركة مع اليونان ضمن مناورة "نوبل دينا" السنوية، التي شاركت فيها سفن من البحرية القبرصية، إضافة إلى فرنسا التي تشارك لأول مرة في هذه المناورات البحرية مع إسرائيل.

وتابعت: "توسع إسرائيل أنشطتها البحرية لحماية مياهها الاقتصادية، خاصة بعدما حصلت على السفن الصاروخية الجديدة ‘ساعر - 6‘ من ألمانيا، وقامت بتسليحها بأنظمة صاروخية محلية الصنع".

وأوضحت المجلة أن السنوات الأخيرة شهدت توترات متزايدة في منطقة شرقي البحر المتوسط بسبب التنقيب عن النفط والغاز، مشيرة إلى أن إسرائيل تبني شراكات عسكرية مع اليونان بصورة خاصة إضافة إلى قبرص.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص