قتيل برصاص الجيش الإسرائيلي بادعاء محاولة تهريب على الحدود المصرية

قتيل برصاص الجيش الإسرائيلي بادعاء محاولة تهريب على الحدود المصرية
عيد الهواشلة ضحية رصاص الجيش الإسرائيلي

قتل شاب برصاص عناصر من وحدة المدرعات التابعة للجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بادعاء محاولة تنفيذ عملية تهريب على الحدود المصرية، جنوبي البلاد.

وأفادت مصادر بأن ضحية رصاص الجيش الإسرائيلي هو مواطن عربي من سكان منطقة النقب، ليتبيّن لاحقا أنه شاب يُدعى عيد الهواشلة (20 عاما).

وادعى الجيش الإسرائيلي أنه أطلق الرصاص على سيارة مهربين بعد أن توجهت باتجاههم بسرعة خلال عملية تهريب جرت على الحدود المصرية - الإسرائيلية.

وفي التفاصيل جاء أن أحد الأشخاص الذين كانوا في السيارة أصيب بجروح خطيرة، ومات متأثرا بإصابته بعد نقله إلى مستشفى "سوروكا" في مدينة بئر السبع.

وبحسب القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11")، فإن "المهربين حاولوا نقل شحنة من المواد المخدرة من مصر إلى الطرف الإسرائيلي من الحدود".

وجاء في بيان مقتضب صدر عن الجيش الإسرائيلي أنه "خلال عملية لإحباط محاولة تهريب على الحدود المصرية، رصدت قوة تابعة للجيش الإسرائيلي إحدى سيارات المهربين تتقدم نحوهم بسرعة عالية، وأطلقت النار على عجلات السيارة".

ولم يورد بيان الجيش معلومات إضافية، مكتفيا بالإشارة إلى أنه "يجري تحقيق في ملابسات الحادث".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص