هجوم صاروخي على قاعدة تضم جنودا أميركيين في العراق

هجوم صاروخي على قاعدة تضم جنودا أميركيين في العراق
توضيحية (أ ب)

أطلقت ثلاثة صواريخ، مساء اليوم، الإثنين، على قاعدة جوية شمال العاصمة العراقية، بغداد، تضم جنودا أميركيين، وفق ما أفاد مسؤول أمني.

ويعتبر الهجوم هو الثاني في أقل من 24 ساعة، بعدما استهدف صاروخان، مساء الأحد، مطار بغداد، حيث يتمركز أيضا جنود أميركيون، في إطار قوة التحالف الدولي.

ولم يسفر الهجوم، الذي استهدف قاعدة عسكرية جوية تضم في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد، عن وقوع إصابات.

وقال الضابط سمير الشهابي، وهو نقيب في شرطة محافظة صلاح الدين، إن "3 صواريخ من نوع كاتيوشا، أطلقها مجهولون، سقطت داخل قاعدة بلد الجوية في صلاح الدين".

وأضاف الشهابي، أن الهجوم لم يخلف إصابات بشرية أو خسائر مادية، مشيرًا إلى أن قوات الجيش والشرطة المحلية بدأت بتمشيط محيط القاعدة.

وكان آخر هجوم على القاعدة قد وقع في 18 نيسان/ أبريل الماضي، وتسبب بإصابة 2 من القوات العراقية بجروح من جراء سقوط صاروخين داخل القاعدة.

ولم تتبن أي جهة الهجوم، كما لم تعلق السلطات العراقية أو التحالف الدولي بقيادة واشنطن، على الهجوم.

وعلى مدى الأشهر الماضية تعرضت قواعد عسكرية تضم قوات أميركية في العراق لهجمات بالصواريخ، اتهمت واشنطن فصائل مسلحة موالية لإيران بالمسؤولية عنها.

وينتشر في العراق نحو 3 آلاف جندي من قوات التحالف الدولي، بينهم 2500 جندي أميركي بحجة محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية (داعش) الإرهابي في البلاد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص