الأردن: استدعاء القائم بأعمال السفارة الإسرائيليّة بشأن التطوّرات في القدس

الأردن: استدعاء القائم بأعمال السفارة الإسرائيليّة بشأن التطوّرات في القدس
عناصر قوات الاحتلال في الشيخ جراح (أ ب)

استدعت وزارة الخارجية الأردنية، الأحد، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية لدى عمّان، للاحتجاج على انتهاكات قوات الاحتلال في القدس المحتلةـ وخصوصا في المسجد الأقصى وحيّ الشيخ جراح.

وقال البيان، إن "السفير يوسف البطاينة، أمين عام الوزارة، أكد للقائم بالأعمال الإسرائيلي (لم تذكر اسمه) أن الممارسات الأخيرة ضد المسجد الأقصى المبارك، تمثل انتهاكا للقانون الدولي، وللوضع القائم التاريخي والقانوني ويتوجب وقفها فورا".

وبحسب البيان، فقد حذر البطاينة، القائم بأعمال السفارة الإسرائيلية من "مغبة استمرار الانتهاكات والاستفزازات والتصعيد".

وأضاف البطاينة: "المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونما هو مسجد خالص للمسلمين تشرف عليه بشكل حصري إدارة أوقاف القدس والمسجد الأقصى المبارك الأردنية".

وطالب القائم بالأعمال الإسرائيلية، بنقل رسالة إلى سلطات بلاده، بـ"ضرورة التقيد بالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية بموجب القانون الدولي، ووقف الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الأقصى وعلى المقدسيين".

كما طالبه بوقف إجراءات تهجير أهالي حي الشيخ جراح من منازلهم التي يملكونها.

وذكر البيان أن البطاينة "أكد بطلان سريان قرارات المحاكم الإسرائيلية على القدس الشرقية المحتلة استنادا للقانون الدولي الإنساني وطالب السلطات الاسرائيلية باحترام أحكام القانون الدولي حول هذه القضية، واحترام حق الأهالي في منازلهم والتي سكنوها بعد توقيع اتفاقيات بين الحكومة الأردنية وأرباب العائلات في العام 1956، وهو حق مستمر وساري المفعول في ظل وقوع سلطة الاحتلال، واحترام وضعية هذه الأملاك وحق الأهالي بها وعدم المساس بها وأن هذه الحقوق للعائلات في الأملاك ما زالت قائمة".

وشهدت العاصمة عمان، في وقت سابق الأحد، وقفة احتجاجية قرب السفارة الإسرائيلية، شارك بها المئات، لدعم صمود المقدسيين، والمطالبة بإغلاقها وطرد السفير من البلاد.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص