رفض الاستئناف ومنع المحامين من التقاء الأسرى الأربعة

رفض الاستئناف ومنع المحامين من التقاء الأسرى الأربعة
الأسير محمد عارضة بالمحكمة، السبت (تصوير عرب 48)

رفضت المحكمة المركزية في الناصرة الاستئناف الذي قدمه طاقم الدفاع عن الأسرى الأربعة الفارين من سجن جلبوع، ومنعت المحامين من الالتقاء بهم، اليوم الإثنين.

ويضم طاقم الدفاع المحامين: رسلان محاجنة وخالد محاجنة وأفيغدور فلدمان.

وصرح المحامي الموكل بالدفاع عن الأسرى الأربعة، خالد محاجنة، من الطاقم القانوني لهيئة شؤون الأسرى، لـ"عرب 48"، أن "المخابرات تخفي كل المعلومات حول الأسرى الذين تم اعتقالهم، فيما تفرض المحكمة حتى هذه اللحظات أمر منع التقاء الأسرى الأربعة بطواقم الدفاع عنهم".

وكانت محكمة الصلح في الناصرة قد مددت اعتقال الأسرى الأربعة لتسعة أيام، لغاية 19 أيلول/ سبتمبر الجاري، وذلك بعد إعادة اعتقالهم من قبل قوات الأمن الإسرائيلية.

واعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عاما) ومحمد قاسم عارضة (39 عاما) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، فجر اليوم، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عاما) ويعقوب محمد قادري (49 عاما) في أطراف مدينة الناصرة.

ومما يذكر أن قوات الأمن الإسرائيلية اعتقلت الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد قاسم عارضة في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة ويعقوب محمد قادري في أطراف مدينة الناصرة. ورفضت السلطات الإسرائيلية السماح للمحامين بلقاء أسرى عملية جلبوع، وواصلت اعتقالهم في أقبية المخابرات في الجلمة.

وحذر طاقم الدفاع عن الأسرى من أن تقوم السلطات بالتنكيل وتعذيب الأسرى الذين أعادت اعتقالهم، ومن تعمد عدم السماح للمحامين بالاطلاع على أماكن احتجازهم وظروف اعتقالهم.

هذا، ولا تزال القوات الإسرائيلية تكثف البحث عن الأسيرين أيهم كممجي ومناضل نفيعات، في محاولاتها الحثيثة لإعادة أسرهما.

بودكاست عرب 48