مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بهجوم إسرائيلي على تدمر

  مقتل جندي وإصابة 3 آخرين بهجوم إسرائيلي على تدمر
أرشيفية

قتل جندي سوري وثلاثة مقاتلين موالين لإيران، ليل الأربعاء - الخميس، في قصف إسرائيلي استهدف منطقة تدمر بمحافظة حمص في وسط البلاد،

وأغلقت سلطات الاحتلال اليوم، الخميس، المجال الجوي في الجولان أمام تحليق الطائرات المدنية.

ووفقا لبيان الوزارة السورية، فإن الهجوم وقع في الساعة 23:34 بحسب التوقيت المحلي (20:34 بتوقيت غرينتش)، واستهدف برجا للاتصالات وبعض النقاط المحيطة به وتسبب في وقوع بعض الخسائر المادية.

وطالت الضربات الإسرائيلية مواقع لمقاتلين إيرانيين، بينها برج الاتصالات التابع لهم أيضاً، قرب مطار التيفور العسكري جنوب شرق مدينة تدمر.، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وانطلق القصف، وفق وكالة الأنباء الرسمية للنظام "سانا"، من منطقة التنف جنوب شرقي سورية.

من جانبها، ذكرت القناة الرسمية التابعة للنظام السوري إن عدوانا جويا إسرائيليا استهدف منطقة تدمر.

ويأتي ذلك، بعد 4 أيام من القصف الأخير على المطار العسكري.

وكان المرصد السوري قد وثق مقتل أحد عناصر قوات النظام متأثرا بجراح أصيب بها جراء القصف الجوي الإسرائيلي على مطار التيفور العسكري، في 8 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، ليرتفع تعداد القتلى بالاستهداف إلى ثلاثة. وأشار المرصد السوري إلى مقتل اثنين من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، ولم يعلم بعد إلى أي ميليشيا تحديدا يتبعون، وذلك جراء القصف الإسرائيلي، الجمعة على مطار التيفور العسكري الواقع بريف حمص الشرقي.

كما كان القصف الإسرائيلي تسبب أيضا بإلحاق خسائر مادية بمركز للتدريب على الطائرات المسيرة وقاعدة لها.

بودكاست عرب 48