توتر في الناصرة: إضرام حريق في منزل في أعقاب جريمة القتل

توتر في الناصرة: إضرام حريق في منزل في أعقاب جريمة القتل
الحريق في الناصرة (تصوير شاشة)

أقدم مجهولون، مساء اليوم، الإثنين، على إحراق منزل من طابقين في منطقة السوق في البلدة القديمة في مدينة الناصرة، فيما تشهد المدينة أجواء من التوتر في أعقاب جريمة القتل التي شهدتها في وقت سابق، اليوم.

وأعلنت طواقم الإطفاء أن 7 طواقم تعمل على إخماد حريق أضرم في منزل من طابقين في منطقة السوق في الناصرة، ليمتد الحريق بعدها ليطاول منزلا مجاورا.

يأتي ذلك في أعقاب جريمة القتل التي ارتكبت في وقت سابق، اليوم، في الناصرة، وراح ضحيتها الشاب إيهاب سعدي (40 عاما).

وأفادت مصادر محلية بأن المنازل التي تعرضت لإضرام النار تابعة لعائلة المشتبه بهما بارتكاب جريمة القتل.

وفي وقت لاحق، أفادت طواقم الإطفاء بأنها تمكنت من السيطرة على الحريق، وأوضحت أن الحريق اندلع في بناية تضم 4 شقق سكنية، وأن النيران انتشرت من الطابق الثاني إلى سائر المنازل في البناية.

وأضافت الطواقم أنها عملت في البداية لمنع امتداد الحريق إلى البنايات المجاورة، ومن ثم عملت، بقوات معززة وصلت إلى 9 طواقم، على السيطرة على الحريق، استعانت بآليات مخصصة لإخماد الحرائق التي تشتعل في مناطق ضيقة ومقتظة بالسكان.

وأكدت أن الحريق لم يسفر عن وقوع إصابات، فيما تسبب بأضرار جسيمة للبناية والشقق التي تحتويها.

(تصوير: طواقم الإطفاء)

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت في وقت سابق، عن اعتقال شخصين للاشتباه بضلوعهما في جريمة القتل.

وذكرت الشرطة أن عملية الاعتقال جاءت في أعقاب مطاردة بوليسية لمركبة المشتبه بهما بعد التعرف على لوحة الترخيص وطراز السيارة التي استقلاها.

وأضافت أنها تمكنت من القبض عليهما بعد اصطدامهما بشاحنة.

عائلة نعرة تستنكر الجريمة

وعلى صلة، جاء في بيان صدر عن عائلة نعرة في مدينة الناصرة، أنه "إننا عائلة نعرة المُمَثلة بأبناء المرحوم الحج أبو يونس وأولادهم وجميع أبناء عمومته وأقاربه، نستنكر ما حدث اليوم من عمل جبان ومخز والذي لا يمت بصلة لا مِن قَريب ولا من بعيد لأبناء عائلة نعرة".

وأضاف البيان "نحن بدورنا (أبناء عائلة نعرة) لا نقبل ولا نسمح لأي دخيل يريد أن يزرع بزور الفتنة بين عائلتنا وعائلة الفقيد، إِذ نمقت ونستنكر بأشد عبارات الاستنكار هذا العمل الوضيع".

ودعا البيان "أصحاب المسؤولية الدينية والسياسية والاجتماعية لأخذ دورهم بأكثر فاعلية، كلٌ في مجاله حتى نتفادى الاعتداءات".

ويشهد المجتمع العربي ارتفاعا مقلقا في أعمال العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في لجم هذه الظاهرة التي باتت تهدد المجتمع بأكمله.

وبمقتل إيهاب السعدي في الناصرة، الإثنين، ارتفعت حصيلة ضحايا الجريمة في المجتمع العربي منذ مطلع العام 2021 إلى 101 قتيلا بينهم 15 امرأة؛ علمًا بأن الحصيلة لا تشمل جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

بودكاست عرب 48


توتر في الناصرة: إضرام حريق في منزل في أعقاب جريمة القتل