القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين

القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين
الشهيد محمد شوكت أبو سليمة، ملقى أرضا (الأناضول)

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلية، بعد عصر اليوم السبت، النار من مسافة صفر في منطقة باب العامود، على الشاب الفلسطيني محمد شوكت أبو سليمة وهو من سلفيت من الضفة الغربية المحتلة، وأعلنت طواقم الإسعاف لاحقًا عن استشهاده.

الشهيد والأسير المحرر محمد شوكت أبو سليمة

وأظهر شريط فيديو مصوّر وثّقه أحد المارّة، لحظة إطلاق النار على الشاب، بينما كان ملقى أرضًا دون مقاومة أو تشكيل خطر على أحد، أُطلق عليه النار على يد عنصرين من عناصر الاحتلال بالحد الأدنى بـ6 رصاصات على جسده.

وزعم الاحتلال أن الشاب نفّذ عملية طعن لمستوطن يبلغ من العمر 20 عاما، كان مارًا من منطقة باب العامود، وقالت طواقم الإسعاف عن الحالة الصحية للمستوطن إنها بين متوسطة وخطيرة.

واعتقلت شرطة الاحتلال، مساء اليوم السبت، شخصا يبلغ من العمر 40 عامًا، وهو من سكّان منطقة المثلث، لادعائها أنه نقل معه الشهيد أبو سليمة من الأراضي المحتلة إلى داخل أراضي الـ48.

وفي أعقاب استشهاد الشاب، أغلقت قوات الاحتلال مداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة المؤدية للمسجد الأقصى.

(الأناضول)

واندلعت مواجهات في محيط منطقة باب العامود، بين الفلسطينيين وقوات شرطة الاحتلال، وأظهرت مقاطع فيديو إطلاق قنابل مسيلة للدموع وقنابل صوت.

وأصيب 3 فلسطينيين، واعتقل اثنان آخران، إثر قمع شرطة الاحتلال الإسرائيلية للمتواجدين في منطقة باب العامود ومحيطها، وسط القدس المحتلة.

وذكرت جمعية "الهلال الأحمر" الفلسطيني، في بيان مقتضب، أن "3 إصابات تم التعامل معها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة".

وأضافت: "من بين الإصابات واحدة بقنبلة صوت وأخرى بالضرب المباشر، حيث تم نقلهما للمستشفى لتلقي العلاج".

وفي سياق متصل، أفاد شهود عيان لوكالة "الأناضول"، أن قوات الاحتلال الإسرائيلية اعتقلت شابين فلسطينيين على الأقل، فيما أصيب آخرون بالاختناق، إثر إطلاق قوات الاحتلال القنابل المسيلة للدموع، وقنابل الصوت على المتواجدين بالمكان.

وأجبرت تلك القوات الفلسطينيين على إخلاء منطقة باب العامود، والأماكن المحيطة بها.

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إن "الجندي والجندية، تصرّفوا بشكل سريع وقوي مقابل إرهابي حاول قتل مواطن إسرائيلي، أنا أطلب مدّهما بالدّعم الكامل، هذا كان المتوقع من جنودنا وهكذا هم فعلوا، ممنوع أن نسمح لأن تتحول عاصمتنا إلى بؤرة إرهاب".

وقال وزير الخارجية الإسرائيلية، يائير لابيد، عبر تغريدة له في "تويتر": "أدعم قوات الأمن وعناصر حرس الحدود الذي تصرفوا مساء اليوم بسرعة وحزم".

وأضاف: "أدعم جنودنا، ولا نتيح الفرصة للإرهابيين بالتوغّل في مدينة القدس وكل البلاد".

وفتح قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة (ماحاش)، تحقيقا، بعد أن أوضح مقطع الفيديو المصوّر ظروف عملية قتل الشاب الملقى أرضًا.

بودكاست عرب 48


القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين

القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين

القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين

القدس المحتلة: إعدام شاب بنيران "حرس الحدود" وبينيت ولابيد يدعمان الجنديين