إدانات لاغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة

إدانات لاغتيال الصحافية شيرين أبو عاقلة
الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة

أدانت الأمم المتحدة، صباح اليوم الأربعاء، "بشدة" استشهاد الصحافية شيرين أبو عاقلة ودعت "لإجراء تحقيق فوري".

إدانات وتصريحات أممية ودولية

أعربت وزارة الخارجية الأميركية عن شعورها بالحزن الشديد وإدانتها بشدة مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة؛ ودعت إلى تحقيق فوري وشامل ومحاسبة المسؤولية عن مقتلها الذي هو إهانة لحرية الإعلام في كل مكان.

وصرّحت بعثة الاتحاد الأوروبي في فلسطين أن "مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة صدمة ونعرب عن أعمق تعازينا لأسرتها وندعو إلى إجراء تحقيق سريع ومستقل لتقديم الجناة إلى العدالة".

وقال مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تور وينيسلاند، في تغريدة "أدعو لإجراء تحقيق فوري وشامل في مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة ومحاسبة المسؤولين".

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في فلسطين إنه "يجب إجراء تحقيقات فورية في قتل الصحافية شيرين أبو عاقلة".

وصرّح السفير الأميركي لدى إسرائيل في تغريدة له على "تويتر" أنني "حزين لمقتل الصحافية الأميركية والفلسطينية شيرين أبو عاقلة وندعو لتحقيق معمق في ملابسات مقتلها وإصابة صحافي آخر في جنين".

وقال السفير البريطاني لدى إسرائيل في تغريدة له على "تويتر": "حزين للغاية للوفاة المأساوية لشيرين أبو عاقلة ويجب السماح للصحافيين بالعمل بأمان وبحرية وأحث على إجراء تحقيق سريع وشامل وشفاف".

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، إن "استشهاد شيرين أبو عاقلة جريمة ارتكبها الكيان الصهيوني وهي خرق للقانون الدولي واعتداء على حرية الإعلام".

وأدانت وزارة الخارجية البلجيكية قتل الصحافية، شيرين أبو عاقلة، ونقدم عزاءنا لمحبيها وندعو إلى تحقيق سريع وحازم، حرية الصحافة وأمن الصحافيين يجب حمايتهما دوما وفي كل مكان.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، إن "مقتل شيرين أبو عاقلة خسارة فادحة وكان عملها هو رواية قصص الفلسطينيين الذين يعيشون في ظل نظام الفصل العنصري، فيما أن وعود إسرائيل بالتحقيق فارغة والمجموعات الحقوقية وثقت لمدة طويلة كيف أن تحقيقاتها أقرب إلى بروتوكولات تلميع الصورة".

وجاء من مركز "بتسيلم" الحقوقي الإسرائيلي "أجرينا تحقيقا في مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة أظهر تناقضا بين رواية الجيش الإسرائيلي وما حدث بالفعل

وشددت المديرة التنفيذية للمعهد الدولي للصحافة على أنه "علينا معرفة من قتل شيرين ومعرفة إن كان هناك أمر صادر من مستويات عليا أو ضوء أخضر لفعل ذلك، ينبغي تتبع كل التفاصيل في الجانب الجنائي للوصول إلى محاسبة قاتلي شيرين".

ولفتت منظمة العفو الدولية إلى أن "مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة تذكير دموي بالنظام المميت الذي تحبس فيه إسرائيل الفلسطينيين وندعو إلى محاسبة مرتكبي الجريمة".

وورد عن وزارة الخارجية الفرنسية أن "مقتل شيرين أبو عاقلة صادم للغاية وندينه ونطالب بتحقيق شفاف في ملابسات عملية القتل".

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر "صدمنا خبر مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة ونعرب عن أعمق تعازينا لأسرتها وأصدقائها وزملائها، ولا بد من توضيح التفاصيل الدقيقة لمقتلها".

وتطرق مدير عام منظمة "مراسلون بلا حدود" إلى أن "قتل شيرين أبو عاقلة يعتبر خرقا خطيرا لمعاهدات جنيف وللائحة مجلس الأمن الدولي حول حماية الصحافيين".

وأدان المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي مقتل الصحافية شيرين أبو عاقلة، ومن الضروري عمل تحقيق مستقل وشفاف حول الحادث وتقديم المسؤولين للمحاكمة.

إدانات فلسطينية وعربية

وقالت الرئاسة الفلسطينية إننا "ندين جريمة إعدام قوات الاحتلال للصحافية شيرين أبو عاقلة ونحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عن هذه الجريمة".

وصرّحت النيابة العامة الفلسطينية أننا "باشرنا إجراءات التحقيق في جريمة استشهاد أبو عاقلة تمهيدا لإحالتها لمكتب المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية".

وأشارت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى أن "ما جرى هو اغتيال متعمد وجريمة مركبة ويجب أن يحاسب عليها الاحتلال في المحافل الدولية".

وصرّحت وزارة الخارجية القطرية في بيان أنه "يجب أن يتوقف الإرهاب الإسرائيلي الذي ترعاه الدولة ويجب أن يتوقف الدعم غير المشروط لإسرائيل".

وأدانت الحكومة الأردنية، جريمة الاغتيال، وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية فيصل الشّبول لوكالة "بترا" الرسمية، إنه "ندين هذه الجريمة النَّكراء التي ارتكبت بدم بارد بحق صحفيين يرتدون اللباس الرسمي المميز للصحفيين والإعلاميين". وشدَّد على أن هذه الجريمة تشكل خرقا فاضحا للقانون الدولي الإنساني، وللمواثيق والأعراف الدولية، التي تنص على وجوب حماية الصَّحفيين والعاملين في وسائل الإعلام، داعيا المجتمع الدَّولي إلى التحرك من أجل حماية الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام.

وأعرب عن خالص مواساته وتعازيه إلى الصَّحفيين والإعلاميين حول العالم، وإلى أسرة الفقيدة وعائلتها بهذه الفاجعة. كما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للصحفي الفلسطيني علي السمُّودي، الذي أصيب خلال جريمة قتل أبو عاقلة النكراء.

وحمّلت نقابة الصحافيين الفلسطينيين "الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة بحق حرية الصحافة".

ونعى الإعلام العسكري لكتائب الشهيد عز الدين القسام، الصحافية الفلسطينية القديرة الشاهدة على الحقيقة، واعتبر أن "هذه الجريمة البشعة التي هي دأب الاحتلال في استهداف الصحافيين والمدنيين والأجانب لتؤكد من جديد على وحشية الاحتلال وبطشه ومحاولاته الدؤوبة واليائسة في إخفاء جرائمه وإسكات صوت الحقيقة".

وأدانت الجبهة الشعبية اغتيال الشهيدة شيرين أبو عاقلة الذي يهدف لقتل الحقيقة التي تنقلها وسائل الإعلام عن جرائم الاحتلال وعنصريته، ويؤكد مدى استهتار إسرائيل بالرأي العام العالمي وبالقيم والأعراف الدولية".

وذكر الرئيس اللبناني أن "الاحتلال الإسرائيلي يضيف بجريمة قتل شيرين أبو عاقلة إلى تاريخه الدموي فصلا جديدا من التعسف والاستهتار بالحقوق والحياة".

واستنكرت وزارة الخارجية الكويتية بشدة اغتيال قوات الاحتلال الإسرائيلي الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، ودعت المجتمع الدولي إلى فتح تحقيق لمساءلة مرتكبي هذه الجريمة البشعة وملاحقتهم أمام جهات العدالة الدولية.

وأدان رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بأشد العبارات اغتيال قوات الاحتلال الصهيوني الصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية "ندين بأشد العبارات جريمة الاغتيال النكراء للصحافية الفلسطينية في قناة الجزيرة، شيرين أبو عاقلة، ونؤكد أنها تعد انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي".

ونعى حزب التجمّع الوطني الديمقراطي الصحافية الشهيدة أبو عاقلة و"حمّل الاحتلال كامل المسؤولية عن اغتيالها".

وأكد التجمّع في بيانه أن "هذه الجريمة هي واحدة من سلسلة الجرائم المستمرة التي تضاف إلى سجل هذا الاحتلال الذي يستهدف كل ما هو عربي وفلسطيني بدون أي تفريق للمهمة أو الوظيفة أو الجيل، وبهذا لا بديل عن استمرار ملاحقة هذا الاحتلال وفضح جرائمه أمام العالم".

وختم التجمّع بيانه بالقول إن "الأكاذيب التي ينشرها إعلام جيش الاحتلال ما هي تؤكد الأزمة التي يتواجد فيها في ظل هذه الجريمة النكراء، وإن لجنة التحقيق برعاية الاحتلال لا يمكن أن تكون محل ثقة، ولا بد من لجنة تحقيق دولية تكشف زيف وتضليل الاحتلال".

وأصدرت القائمة المشتركة، بيانا، قالت فيه إن "استشهاد الإعلامية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة هو جريمة بشعة نكراء للاحتلال الذي يحاول منع نشر جرائمه عبر استهداف الإعلاميين الفلسطينيين طيلة سنوات الاحتلال".

وحمّلت القائمة المشتركة "حكومة بينيت المسؤولية الكاملة لهذه الجريمة النكراء".

"عدالة": استشهاد الإعلامية شيرين أبو عاقلة يأتي بحماية جهاز القضاء الإسرائيلي لسياسة عدم المساءلة

وأصدر المركز الحقوقي "عدالة" بيانا أدان فيه "جريمة قتل الصحافية القديرة والإعلامية الرائدة شيرين أبو عاقلة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال تغطيتها لاجتياح مخيم جنين فجر اليوم 11 أيار".

وأكد "عدالة" على أن "هذه الجريمة تأتي بفضاء سياسي وقضائي إسرائيليين يمنحان الحصانة التامة لعمليات القتل من قبل قوات الجيش الإسرائيلي".

وطالبت شبكة الجزيرة الإعلامية "المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة".

واستشهدت أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في جنين، فيما أصيب الصحافي علي سمودي مراسل صحيفة القدس بجروح وصفت بالمتوسطة، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأربعاء.

وكانت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة ترتدي سترة الصحافة أثناء استهدافها من قبل جيش الاحتلال، حيث أصيبت برصاصة مباشرة بالرأس.

وقال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري إن "شيرين استشهدت بعد إصابتها برصاص قناص إسرائيلي خلال تغطيتها الأحداث في جنين"، وفند المزاعم الإسرائيلية بأن شيرين "أصيبت برصاص مسلحين فلسطينيين"، كما يدعي جيش الاحتلال.

بودكاست عرب 48