عبّاس بتشييع الجثمان: الاحتلال مسؤول عن اغتيال أبو عاقلة ونرفض تحقيقا مشتركا

عبّاس بتشييع الجثمان: الاحتلال مسؤول عن اغتيال أبو عاقلة ونرفض تحقيقا مشتركا
خلال التشييع برام الله (Getty Images)

أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في كلمة ألقاها خلال تشييع جثمان الشهيدة الصحافيّة شيرين أبو عاقلة، رفض إجراء تحقيق مشترك مع سلطات الاحتلال الإسرائيليّ، بشأن اغتيالها.

ووصل جثمان الشهيدة التي اغتيلت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيليّ، في موكب رسميّ إلى مقرّ الرئاسة الفلسطينية في رام الله، لتبدأ مراسم التشييع هناك، لتنتقل بعدها إلى مدينة القدس المحتلة، حيث وصل الجثمان إلى مشفى "الفرنسي" في المدينة، والذي شهدت ساحته اعتداءً من قبل شرطة الاحتلال على متواجدين، ومنعتهم من رفع العلم الفلسطينيّ.

وبعد ذلك، انطلق موكب التشييع الرسميّ من مقر الرئاسة، إلى مخيم الأمعري، حيث توقف هناك، ومن ثمّ إلى توقف مجددا في مخيم قلنديا، وبعد ذلك اتجه إلى المشفى، وفي الطريق عرقلت سلطات الاحتلال موكب الجنازة، وفق ما أوردت "الجزيرة"، وصادرت ممتلكات من بينها شال للشهيدة.

وقال عباس خلال كلمة ألقاها في مقر المقاطعة: "نودع اليوم شهيدة القدس وشهيدة الحقيقة والكلمة الحرة".

(Getty Images)

وأضاف: "جريمة قتل شيرين أبو عاقلة ليست الجريمة الأولى حيث سقط قبلها عشرات من شهداء الكلمة".

وقال عباس: "نرفض التحقيق المشترك مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأنها هي التي ارتكبت الجريمة".

وتابع: "سنلاحق المجرمين المسؤولين عن قتل شيرين أبو عاقلة في المحكمة الجنائية الدولية".

اقرأ/ي أيضًا | استشهاد أبو عاقلة: قصة فشل معلن للدعاية الإسرائيلية

اقرأ/ي أيضًا | الصحافية الناجية شذى حنايشة: الاحتلال استهدف شيرين أبو عاقلة وكل الصحافيين في جنين

وأضاف الرئيس الفلسطيني: "نعزي الجزيرة والإعلام الفلسطيني والدولي في رحيل الصحفية شيرين أبو عاقلة"، لافتا إلى قرار "منح روح الشهيدة شيرين أبو عاقلة وسام نجمة القدس تكريما لها".

وختم عباس كلامه بالقول: "نودع اليوم شيرين أبو عاقلة شهيدة القدس وشهيدة الحقيقة والكلمة الحرة".

بدوره، قال رئيس الحكومة الفلسطينية، محمد اشتية، في تصريحات لأدلى بها لـ"الجزيرة"، إن "استشهاد شيرين أبو عاقلة مفصل مهم ونحمل إسرائيل كامل المسؤولية".

وأضاف: "سنجري تحقيقا منفردا بمقتل شيرين ونرسل نسخا من الملف للجنائية الدولية".

(Getty Images)

وقال اشتية: "لن نقبل بالتحقيق الإسرائيلي وسنعمل مع المجتمع الدولي وأصدقائنا في العالم"، مؤكدا أن "التحقيق سيكون فلسطينيا ونشارك نتائجه مع الدول ذات العلاقة بما فيها قطر والولايات المتحدة".

وذكر أن "التحقيق بمقتل شيرين بين يدي الخبراء الفلسطينيين الآن وتقريرنا سيكون جاهزا خلال فترة ليست طويلة".

وأضاف اشتية: "لن نسلم الجانب الإسرائيلي المقذوف الذي قتل شيرين أبو عاقلة".

وشدد على أن "الجانب الإسرائيلي مسؤول عن مقتل شيرين فهو الذي دخل المخيم وأطلق النار".

بودكاست عرب 48