تسريح شقيق المشتبه بقتل طليقته من عكا

تسريح شقيق المشتبه بقتل طليقته من عكا
من المكان الذي عُثر فيه على الجثة قرب إبطن (تصوير الشرطة)

سرّحت محكمة الصلح في مدينة عكا، صباح اليوم الخميس، الشاب علاء خلايلة من المدينة، بشروط مقيدة وحوّلته إلى الحبس المنزلي.

وعلاء خلايلة هو شقيق ولاء خلايلة (34 عاما) من سكان عكا، المشتبه بخطف وقتل طليقته ووالدة طفليهما، سابير ناحوم (23 عاما).

ونسبت الشرطة شبهات تقديم علاء خلايلة لشقيقه ولاء خلايلة المساعدة بعد الحادثة، إلا أنه نفى ذلك منذ لحظة اعتقاله.

وفي السياق، مددت محكمة الصلح في عكا أول من أمس، الثلاثاء، اعتقال ولاء خلايلة لخمسة أيام أخرى، بشبهة خطف وقتل طليقته.

ونفى خلايلة، في قاعة المحكمة، الشبهة المنسوبة إليه، وقال "لم أفعل شيئا". ووفقا لادعاء مندوب الشرطة فإن الأدلة ضد المشتبه به تعززت، و"يوجد مشتبهين آخرين".

وعُثر، يوم 12 حزيران/ يونيو الجاري، على جثة المرأة بالقرب من قرية إبطن الواقعة إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا.

وكانت الشرطة قد اعتقلت، مساء يوم السبت قبل الماضي، خلايلة للاشتباه بضلوعه في اختفاء طليقته، بعد أن أبلغت عائلة الشابة الشرطة باختفاء آثار ابنتها منذ صباح يوم 2 حزيران/ يونيو الجاري.

ووفقا لتقارير أوردتها وسائل إعلام إسرائيلية، فإن ناحوم خرجت من منزلها في شارع "هرتسل" في عكا، يوم الخميس قبل الماضي، وأبلغت شقيقتها بأنها ستعود إلى المنزل خلال وقت قصير غير أنها لم تعد.

ووثّقت كاميرات المراقبة في المكان الذي تواجدت فيه الشابة، دخولها سيارة والد طفليها (خلايلة) ثم خروجها منها، وحسب ما ورد فإنها، على ما يبدو، استقلت السيارة مرة أخرى وجلست في المقعد الخلفي، ثم بعد ذلك شوهدت وهي متوجهة إلى المنزل حيث تقطن مع والدتها وشقيقتها غير أنها لم تصل إليه.

بودكاست عرب 48