تمديد اعتقال طليق رباب أبو صيام للاشتباه بضلوعه في جريمة قتلها

تمديد اعتقال طليق رباب أبو صيام للاشتباه بضلوعه في جريمة قتلها
ضحية جريمة القتل في اللد، رباب أبو صيام

مددت محكمة الصلح في مدينة ريشون لتسيون، اليوم الخميس، اعتقال طليق رباب أبو صيام (30 عاما) من مدينة اللد، التي قتلت أمام أعين طفلاتها في ساحة منزل عائلتها في اللد، يوم 26 تموز/ يوليو 2022، وذلك لأسبوع، على خلفية الاشتباه بضلوعه في جريمة القتل.

ومنعت المحكمة نشر اسم المشتبه به وصورته.

ووفقا للمعلومات المتوفرة فإن المعتقل كان خارج البلاد عند ارتكاب الجريمة، وجرى اعتقاله فور وصوله إلى البلاد، يوم الأحد الماضي، بعد مكوثه لفترة قصيرة في الخارج.

وكانت الضحية، وهي منفصلة عن زوجها، وأم لثلاث بنات، تعمل مدرّسة في إحدى المدارس بمدينة اللد، إلا أنها اضطرت لترك عملها وانتقلت للسكن في منطقة النقب، جنوبي البلاد، بسبب التهديدات بقتلها، لكنها عادت منذ أيام إلى اللد وتعرضت للقتل في جريمة إطلاق نار عليها في ساحة منزلها الواقع في شارع "بن يهودا" باللد.

وذكر شهود عيان أن مجرما كان يرتدي زيا أسود اقتحم الساحة، وهو مقنع، وأطلق النار على أبو صيام، فأصابت ثلاث رصاصات رأسها وثلاث أخرى جسدها، وكانت طفلتها ابنة العامين في حضنها، وحاولت والدتها الدفاع عنها إلا أن المجرم دفعها بقوة وطرحها أرضا.

ووفقا للمعلومات المتوفرة رفضت عائلة أبو صيام وضع ابنتها في ملجأ للنساء بسبب التهديدات التي تلقتها، وأسكنتها في منزل بمنطقة النقب.

ونُقل عن والد الضحية أن ضابطا في الشرطة حذره، بأن "ابنتك في خطر شديد، ويجب ألا تعود إلى اللد"، غير أنه فوجئ والأسرة، أمس، بحضور الضحية وقالت إنها ترغب برؤية بناتها، وقتلت خلال ذلك، بعد أن أوصت أهلها برعاية بناتها.

ووثّقت كاميرات المراقبة جريمة القتل، إذ وصلت سيارة بيضاء إلى الشارع أمام منزل أبو صيام في اللد، وترجّل منها شخص وأطلق النار على الضحية، ثم عاد إلى السيارة وفرّ هاربا من المكان.

يذكر أن 7 نساء عربيات قُتلن في جرائم قتل مختلفة منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم؛ فيما بلغ عدد ضحايا جرائم القتل التي نفذت غالبيتها بإطلاق النار في البلدات العربية 63 قتيلا وقتيلة.

بودكاست عرب 48