امرأة تفجر نفسها بقلب العاصمة التونسية

امرأة تفجر نفسها بقلب العاصمة التونسية
من مكان التفجير (تويتر)

قالت الداخلية التونسية، في بيان لها، اليوم الإثنين، إن 9 أشخاص أصيبوا جرّاء تفجير انتحاري بقلب العاصمة، فيما  قُتلت المنفذة. 

وأعلنت الداخلية، أن امرأة فجّرت نفسها في مركبة للشرطة، مما أدى إلى إصابة ثمانية رجال شرطة وأحد المارين، ليتضح بعد ذلك بحسب المتحدث الرسمية باسم الوزارة، سفيان الزعق، أن العملية الانتحارية نُفذت في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وأضاف الزعق أن مُنفذة العملية هي "فتاة تونسية تبلغ من العمر 30 عاما"، مشيرا إلى أن التفجير أسفر عن مقتلها وإصابة 9 بجروح لم تحدد بعد درجة خطورتها، بينهم 8 من عناصر الشرطة.

وقالت مصادر محلية إن العملية الانتحارية تزامنت مع وقفة احتجاجية نظمتها مجموعة من النساء أمام المسرح البلدي على خلفية إطلاق سراح أربعة أعوان جمارك، تدور الشبهات حولهم بأنهم قتلوا الشاب أيمن العثماني خلال مداهمة مستودع للبضائع المهربة.

وذكرت مصادر أمنية أن منفذة الهجوم تُدعى منى قبلة وعمرها 30 عاما، وهي من ولاية المهدية شرق البلاد، مشيرة إلى أنها لا تمتلك أي سجل أمني يؤكد انتماءها لأي تنظيم إرهابي، بالإضافة إلى أنها عاطلة عن العمل.