أنباء عن عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "بيت إيل"

أنباء عن عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "بيت إيل"
من المكان

أصيب مستوطنان، مساء اليوم الأربعاء، بجراح طفيفة في عملية إطلاق نار استهدفت حافلة مستوطنين قرب حاجز "بيت إيل" شمال رام الله في الضفة الغربية المحتلة، بحسب التلفزيون الرسمي الإسرائيلي (كان).

وأكدت المصادر الفلسطينية أن قوات الاحتلال أغلقت حاجز "بيت إيل"، بعد عملية إطلاق النار التي استهدفت حافلة للمستوطنين.

وأفادت بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت أطراف المدخل الشمالي من مدينة البيرة، ما أسفر عن اندلاع مواجهات.

وأشارت المواقع الإسرائيلية إلى أن مستوطنين اثنين، هما سائق الحافلة وأحد الركاب، أصيبا بشظايا إثر إطلاق النار على حافلتهم قرب المستوطنة المقامة على الأراضي الفلسطينية لأهالي البيرة ورام الله.

ونقل التلفزيون عن الجيش الإسرائيلي تأكيده أن حافلة أقلت مستوطنين تعرضت لعملية إطلاق نار قرب حاجز فوكس القائم قرب المجلس الإقليمي الاستيطاني "بنيامين"، وأن مستوطنين أصيبا بجروح طفيفة.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى أن الحافلة تعرضت لإطلاق النار من جميع الاتجاهات.

وقالت إن الجيش شرع بأعمال البحث والتمشيط في محاولة للعثور على منفذ العملية، الذي فر من المكان. 

يذكر أن رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، نداف أرغمان، وصف "الهدوء الذي يسود الضفة الغربية" بأنه "مخادع".

ونقل المكتب الإعلامي للكنيست عن أرغمان قوله، أمس الثلاثاء، للجنة الخارجية والأمن البرلمانية في الكنيست، إنه "أحبطنا 480 هجوما منذ بداية العام الجاري". وأضاف "اعتقلنا 590 مهاجما وفككنا 219 خلية تابعة لحركة حماس خلال العام الماضي".

وادعى رئيس جهاز الشاباك أن "هذه المعطيات الكبيرة تشير إلى أن الإرهاب كامن تحت السطح".

وشهدت الأشهر الماضية عشرات عمليات الطعن والدهس وإطلاق النار في الضفة الغربية المحتلة، وسط تغول في اعتداءات المستوطنين الفلسطينيين الذين يتعرضون لتنكيل جيش الاحتلال في جميع أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018