نابلس: شهيد بنيران الاحتلال بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن

نابلس: شهيد بنيران الاحتلال بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن
من مكان إطلاق النار على الشاب الفلسطيني

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار، مساء اليوم الإثنين، على شاب فلسطيني، وذلك بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن قرب حاجز حوارة جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وبحسب تقارير الاحتلال الأولية فإن محمد فوزي عدوي (36 عاما) من قرية عزون عتمة في محافظة قلقيلية حاول طعن أحد جنود الاحتلال، قرب مقر ما يسمى "لواء شومرون (السامرة)" التابع لجيش الاحتلال، وعندها أطلق عليه جنود الاحتلال المتواجدون في المكان النار، وأصيب، وأعلن لاحقا عن استشهاده.

من مكان إطلاق النار على الشاب الفلسطيني

وبحسب تحقيقات الاحتلال الأولية، فإن الشاب الفلسطيني وصل قرابة الساعة 08:30 إلى المكان، قادما من مدينة نابلس، على الأرجح.

وجاء أن الشاب ركض باتجاه أحد الجنود في موقع الحراسة، وحاول طعنه، إلا أن جنديا آخر تواجد في المكان أطلق عليه النار، فأصيب، ووصفت إصابته بالخطيرة جدا، أدت إلى استشهاده.

تسمية

وعندها قامت قوات الاحتلال بإغلاق المنطقة أمام حركة السير، وقامت بعمليات تمشيط للمنطقة.