اجتماع للكابينيت الأربعاء: طيران الاحتلال يشن غارات شمالي قطاع غزة

اجتماع للكابينيت الأربعاء: طيران الاحتلال يشن غارات شمالي قطاع غزة
من القصف الإسرائيلي على غزة

شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات استهدفت شمال قطاع غزة، مساء اليوم الثلاثاء. وقال تقارير إعلامية فلسطينية إن غارات طيران الاحتلال استهدفت موقعا للمقاومة الفلسطينية غربي بلدة بيت لاهيا.

وحملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات التصعيد الحاصل في قطاع غزة والغارات التي استهدفت مواقع للحركة، اليوم، والتي أسفرت عن سقوط شهيد وأربعة جرحى.

وقال المتحدث باسم حماس، فوزي برهوم، في تغريدة عبر "تويتر" إن "المقاومة في غزة لن تسمح باستخدام دماء شعبنا وقودًا لحملات الاحتلال الانتخابية، وهي تملك الإرادة والوسائل لحماية دماء شعبنا الفلسطيني".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي في بيان، مساء اليوم، إن طائرات مقاتلة إسرائيلية هاجمت عدة مواقع في معسكر تابع لحركة حماس في شمال القطاع. وأضاف أن هذه الغارات تأتي استمرارا لهجمات جيش الاحتلال اليوم، وردا على إطلاق نار على قوات الاحتلال. وأضاف البيان أن الاحتلال يرى بحماس مسؤولة عما يحدث في قطاع غزة وما يخرج منها.

وتأتي هذه الغارات في أعقاب مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال عند السياج الأمني المحيط بالقطاع. وجرت المواجهات في جنوبي القطاع، وأسفرت عن استشهاد محمود العبد النباهين (24 عاما) وإصابة أربعة شبان آخرين بنيران قوات الاحتلال. وقبل ذلك جرى إطلاق نار من القطاع باتجاه دورية تابعة للجيش الإسرائيلي من دون إصابات. لكن رغم ذلك أطلقت دبابة إسرائيلية قذائف باتجاه موقع تابع لحركة حماس.

ويبدو أن الاحتلال يتجه إلى تصعيد في القطاع. فقد أعلن مسؤول سياسي إسرائيلي أن رئيس حكومة، بنيامين نتنياهو، قرر عدم تحويل المنحة المالية القطرية إلى قطاع غزة غدا، الأربعاء.

وأعلن مكتب نتنياهو مساء اليوم، عن انعقاد المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، بعد ظهر غد. وبحسب البيان فإن الموضوع الذي سيجري التداول فيه في الكابينيت سري.

وأجرى نتنياهو مداولات مع قادة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية بعد الأحداث التي شهدتها منطقة السياج الأمني، وبعد ذلك أجرى رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، افيف كوخافي، مداولات حول الوضع في القطاع.

وذكر موقع صحيفة "يسرائيل هيوم" الالكتروني أنه يتعاملون في إسرائيل مع إصابة ضابط إسرائيلي، اليوم، على أنها محاولة لقتله. وبحسب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي فإنه خلال المواجهات جرى إطلاق نار باتجاه الجندي وأن رصاصة اصابت خوذته، ووصف إصابته بالطفيفة.

وعقدت الفصائل في غزة اجتماعا للتداول في الأحداث الأخيرة ووقف تحويل المنحة القطرية إلى غزة.

ونصب الجيش الإسرائيلي مساء اليوم حواجز عسكرية في منطقة "غلاف غزة" بادعاء التحسب من تصعيد.

وكان موقع "يديعوت أحرونوت" الالكتروني ذكر اليوم إنه قبيل المواجهات، تسلل شخصان من القطاع إلى جنوب البلاد وألحقا ضررا بسيارة عسكرية ثم عادا إلى القطاع.