الحريري يقدم تشكيلته الوزراية إلى الرئيس عون

الحريري يقدم تشكيلته الوزراية إلى الرئيس عون
(أ ب)

يعتزم رئيس الحكومة اللبناني المكلف سعد الحريري، مساء الخميس، تقديم تشكيلته الوزارية إلى الرئيس ميشال عون.

وقال مصدر مطلع لوكالة "الأناضول"، إن الحريري توجه فعلا إلى القصر الجمهوري في بعبدا، بالعاصمة بيروت لعرض التشكيلة الحكومية. فيما أكدت مصادر وصول رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، إلى القصر الجمهوري للمشاركة في مراسم التوقيع على الحكومة الجديدة

وأضاف المصدر أن التشكيلة الجديدة التي تأتي بعد تعثر استمر نحو 8 أشهر، تضم 30 وزيرا يمثلون كافة القوى السياسية في البلاد.

وقبيل توجهه إلى القصر الجمهوري، قال الحريري إن "الحكومة المقبلة ستكون مرغمة على أخذ قرارات صعبة لتخفيض الموازنات، ولا تمويل يتعلق بملف النزوح السوري". جاء ذلك في حفل بمناسبة إطلاق "خطة لبنان للاستجابة لأزمة النزوح"، في السراي (القصر) الحكومي ببيروت.

ولم يتحدث المصدر عن تفاصيل التشكيلة الجديدة التي تأتي بعد تعثر استمر نحو 8 أشهر.

فيما نقلت "رويترز" عن ثلاثة مصادر سياسية من فصائل مختلفة إن الزعماء اللبنانيين توصلوا، اليوم الخميس، إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة، في خطوة نحو إنهاء تسعة أشهر من التشاحن حول توزيع المناصب الوزارية.

وستكون هذه ثالث حكومة برئاسة سعد الحريري، الذي تعهد بإجراء الإصلاحات اللازمة لوضع المالية العامة على مسار مستدام، والحصول على مليارات من التمويل لدفع النمو الاقتصادي الضعيف.

والأربعاء 23 كانون الثاني/ يناير الجاري، أعلن الحريري وجود "أمور إيجابية تتبلور" بشأن تشكيل الحكومة، مضيفا: "سأحسم الموضوع الأسبوع المقبل (الجاري)".

وبعد حلّ أزمة تمثيل حزب "القوات"، الذي يتزعمه سمير جعجع، والحزب "التقدمي الاشتراكي"، بزعامة وليد جمبلاط، يتمسك "حزب الله" بتمثيل حلفائه السنة بوزير بالحكومة. فيما حاول كل من الحريري والرئيس عون، إيجاد مخرج للأزمة المستمرة منذ أشهر.

ويعاني لبنان من أزمة تأخر تشكيل الحكومة، منذ 23 أيار/ مايو 2018، وسط تبادل للاتهامات بين القوى السياسية حول المسؤول عن عرقلة تشكيلها.