استقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

استقالة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف
(أ ب)

قدم وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، استقالته من منصبه، اليوم الإثنين، وذلك عبر صفحته على موقع "إنستغرام"، ما أكدته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس".

ونقلت وكالة "فارس" عن مصدر وصفته بـ"المطلع" في وزارة الخارجية الإيرانية، تأكيده استقالة ظريف من منصبه وزيرًا للخارجية، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

وكتب ظريف على صفحته بموقع "إنستغرام" باللغة الفارسية: "أعرب عن شكري الجزيل للشعب الإيراني العزيز والبطل والمسؤولين المحترمين لحلمهم طيلة الأشهر الـ67 الماضية".

وأضاف "أقدم اعتذاري لعجزي عن مواصلة مهامي وعن جميع النواقص والتقصير طيلة فترة خدمتي متمنيا لكم الرفاهية والرفعة".

من صفحة ظريف على "إنستغرام"

يذكر أن ظريف تسلم مهامه وزيرًا للخارجية في العام 2013 بعد فوز حسن روحاني بمنصب الرئاسة في إيران، ولعب دورًا بارزًا للتوصل إلى الاتفاق النووي الذي وقعته إيران عام 2015 مع الدول الخمسة صاحبة العضوية الدائم في مجلس الأمن (فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، الولايات المتحدة)، بالإضافة إلى ألمانيا.

هذا وقال مساعد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) إن "ما تم نشره عبر صفحة ظريف حول استقالته صحيح".

وكانت وسائل إعلام إيرانية قد لاحظت غياب ظريف، اليوم، عن مراسم استقبال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، في طهران وخلال لقاءه مع المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران، علي خامنئي، أو لقاء الأسد بروحاني.

يشار إلى أنه في 10 كانون الثاني/يناير الماضي، انتشرت أنباء متضاربة حول استقالة ظريف من منصبه، عندما قرر النظام الإيراني الخروج من الاتفاق النووي، بحسب تقرير صحيفة "مستقل" الإيرانية، ردًا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، في أيار/ مايو الماضي، وإعادة فرض العقوبات الاقتصادية على طهران، ما نفته السلطات الإيرانية لاحقًا.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية