الاحتلال يغلق الأقصى ويمنع الأذان ويعتدي على المقدسيين

الاحتلال يغلق الأقصى ويمنع الأذان ويعتدي على المقدسيين

تتواصل اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية على المقدسيين والمصلين المتواجدين على أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى وقوع إصابات، وسط حملة عنيفة تضمنها اعتقالات، فيما منع الاحتلال رفع أذان صلاة المغرب، وذلك إثر اقتحام قواته، مُصلى قبة الصخرة، واعتدائها على مصلين وحراس في المسجد بالضرب، كما أخلت المسجد من المصلين والموظفين العاملين فيه، وأغلقت جميع الأبواب المؤدية إليه.

اعتداءات الاحتلال مستمرة (وفا)

وأدى المصلون صلاة العصر والمغرب والعشاء أمام باب الأسباب وأبواب المسجد الأقصى الأخرى، فيما تشهد البلدة القديمة توترًا شديدًا واعتداءات متكررة على الشبان والمصلين، كما أقدمت الشرطة على إخلاء ساحة باب الأسباط من المصلين خلال صلاة العصر، ومنعت جنازة سيدة مقدسية من الوصول إلى المقبرة المحاذية لباب الأسباط. وشوهدت عربة صغيرة تابعة لسلطات الاحتلال تحمل معدات ترميم تدخل باب الأسباط عصر اليوم.

الشيخ د. واصف عبد الوهاب داري البكري

يأتي ذلك عقب احتراق مركز لشرطة الاحتلال في صحن قبة الصخرة المشرفة، والذي أكد عضو مجلس الأوقاف في القدس، حاتم عبد القادر، أنه حادث مفتعل ومبيت، وتصعيد مقصود ومخطط له من جانب الشرطة الإسرائيلية.

واعتبر القائم بأعمال قاضي القضاة ورئيس محكمة الاستئناف الشرعية بالقدس المحتلة، الشيخ واصف البكري، في حديث لـ"عرب 48" أن المقدسيين أمام تحدٍ لحماية المسجد الأقصى المبارك، في حالة تتشابه إلى حد كبير مع حراك البوابات الإلكترونية (صيف 2017)، وذلك بعد أن أقدمت شرطة الاحتلال، على إخلاء المسجد من جميع المصلين.

البكري: سنصلي أمام أبواب الأقصى ولن نترك مسجدنا

وحول ساعة خروج رجال الدين من المسجد، قال الشيخ البكري لـ"عرب 48": "كنا آخر من خرج من المسجد الأقصى في الساعة 14:50 بعد تحذيرات شرطة الاحتلال لنا بأن نخلي مبنى قاعة المحكمة والخروج من الحرم بأمر من قائد منطقة القدس"، وأوضح أنه "تابعنا كغيرنا الأحداث التي سبقت حول صحن الصخرة، ولم نبلغ رسميا حول سبب هذه الإجراءات التي اتخذتها الشرطة الإسرائيلية".

وأكد أنه "لم نبلغ بأي أمر حول إغلاق المسجد ولا علم لي بأي تنسيق أو أسباب داعية إلى تصرف شرطة الاحتلال على هذا النحو، ولكن ما حدث هو أن الشرطة أجبرتنا على الخروج قاعة المحكمة، ولم تُبق الشرطة إلا على عامل واحد ومهندس الإعمار التابع للأوقاف".

وحول عودة الحراك الذي ظهر خلال أزمة البوابات الإلكترونية مجددا، قال البكري "حتى الآن على ما يبدو أننا فعلا أمام حراك جديد للصلوات أمام أبواب المسجد، فلن نترك مسجدنا مهما حصل ولن نغادر البوابات حتى يعاد فتح المسجد الأقصى، نحن في حالة أولية ونقوم بدراسة الوضع، وقد نضطر فعلا إلى إعلان كهذا".

الأوقاف: حرق مركز شرطة الاحتلال مفتعل ومبيت

وأكد عضو مجلس الأوقاف في القدس، عبد القادر، أن حادث اشتعال النار في مركز الشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى هو مفتعل ومبيت، وتصعيد مقصود ومخطط له من جانب الشرطة الإسرائيلية.

وأوضح أن الحريق جاء "متزامنا مع قرار المحكمة الإسرائيلية تأجيل النظر في القضية المرفوعة من المفتش العام للشرطة الإسرائيلية لإصدار قرار بإغلاق مبنى مصلى باب الرحمة، وهي القضية التي لم يتعامل معها ولم يرد عليها مجلس الأوقاف".

وأضاف عبد القادر أن "حجم التغول الوحشي للشرطة الإسرائيلية في مهاجمة المصلين دون تمييز، والاعتداء على الشخصيات الدينية ومدير المسجد الأقصى والقائم بأعمال قاضي القضاة واقتحام المكاتب ثم إغلاق المسجد الأقصى بوجه المصلين حتى وصل الأمر إلى إغلاق أبواب البلدة القديمة، كل ذلك يشير إلى أن هذا الحادث تم التدبير له مسبقا لتبرير هذا العدوان الهمجي وإرسال رسائل واضحة".

وحذر عبد القادر من أن "استمرار هذا السلوك العدواني هو بمثابة لعب بالنار، وأن هذا العدوان لن يزيد المقدسيين إلا عزما وتمسكا ودفاعا عن قدسية المسجد الأقصى المبارك".

الاحتلال يعلن إعادة فتح المسجد الأقصى صباح الأربعاء 

وأعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إعادة فتح المسجد الأقصى صباح يوم غد، الأربعاء، أمام المصلين والزائرين. 

وقالت الشرطة إنها اعتقلت قاصرين فلسطينيين، بادعاء الاشتباه بهما بإلقاء زجاجات حارقة على مركز الشرطة الذي احترق قرب مسجد قبة الصخرة. وأضافت في بيان أن "القاصرين سيعرضان على المحكمة، غدا، للنظر بتمديد اعتقالهما".

وادعت الشرطة أن قرار إعادة فتح الأقصى يأتي إثر مشاورات لتقدير الموقف، عقدها مفتش منطقة القدس، دورون يديد.

الهلال الأحمر: إصابات واعتداءات على طواقمنا

وأكدت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان مقتضب، أن طواقمها تتعامل مع إصابات نتيجة اعتداء جديدة في محيط باب الأسباط في القدس"، لافتة إلى أن "مجموع الإصابات حتى اللحظة وصل إلى 6 إصابات اعتداء بالضرب وكسور وجرى نقل 5 منها للمستشفى".

وأوضحت أن "قوات الاحتلال تعتدي على طواقم الإسعاف التابعة للجمعية في محيط باب الأسباط في القدس وتمنعهم من التواجد".

فصائل فلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلي في المسجد الأقصى

واعتبرت الفصائل، في بيانات منفصلة، التصعيد الإسرائيلي في القدس "استمرارا لسياسات دولة الاحتلال التعسفية بحق الأرض والشعب مقدساته".

وقالت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، إن "ما يتعرض له المسجد الأقصى من إغلاق ومحاصرة ومنع للمصليين وما تتعرض له العاصمة من سياسات تهويد ومصادرة وتهجير وهدم، لن ينال من صمود شعبنا ولا من إصراره على مواصلة تمسكه بأرضه".

وأضاف المتحدث باسم الحركة عاطف أبو سيف: "ما يجري في القدس يأتي في ظل صمت دولي مريب أمام هذه الانتهاكات الصارخة لكل المواثيق والمعاهدات الدولية والقانون الدولي والدولي الإنساني".

وحذّر من الأوضاع في القدس قائلاً: "القدس في خطر والمسجد الأقصى يستصرخنا من أجل وحدتنا الوطنية ووحدة فعلنا الكفاحي للدفاع عنه".

بدورها، استنكرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" التصعيد في "الأقصى"، وقالت الحركة: "نهيب بضرورة فرض إرادة المصلين بحقهم الكامل بالدخول والخروج من المسجد وقتما أرادوا".

ودعت الحركة الأمتين العربية والإسلامية إلى "وقفة جادة مع المسجد الأقصى ومدينة القدس، والتصدي لإجراءات الاحتلال واعتداءاته المتكررة".

وفي السياق، أدانت حركة "المبادرة الوطنية الفلسطينية" اعتداءات "جيش الاحتلال على المسجد الأقصى والمصلين"، وحذّر الأمين العام للمبادرة، مصطفى البرغوثي، من "استفزازات الاحتلال الرامية إلى المس بمصلى الرحمة وبالمسجد الأقصى"؛ وأكد أن "الشعب الفلسطيني قادر بوحدته وثباته على إفشال أهداف الاحتلال؛ كما فعل أكثر من مرة بمقاومته الشعبية الباسلة".

ووزعت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، شريط فيديو، يظهر عددا كبيرا من عناصر الشرطة الإسرائيلية وهم موجودون في محيط قبة الصخرة؛ كما نشرت صورا لاعتقال الشرطة 3 فلسطينيين على الأقل من ساحات المسجد.

وأفاد شهود عيان أن حريقا اندلع، في مركز لشرطة الاحتلال قرب مصلى قبة الصخرة، دون أن تتضح أسباب اندلاعه، وقال شهود عيان إن شرطة الاحتلال أغلقت أبواب المسجد الأقصى، أمام دخول وخروج المصلين؛ وأضافوا أن قوات كبيرة من الشرطة تنتشر في محيط المسجد الأقصى وفي ساحاته.

 

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019


الاحتلال يغلق الأقصى ويمنع الأذان ويعتدي على المقدسيين

الاحتلال يغلق الأقصى ويمنع الأذان ويعتدي على المقدسيين

الاحتلال يغلق الأقصى ويمنع الأذان ويعتدي على المقدسيين