بيروت: الأمن اللبناني يوقف كنديًا بتهمة التجسس لصالح إسرائيل

بيروت: الأمن اللبناني يوقف كنديًا بتهمة التجسس لصالح إسرائيل

ألقى جهاز الأمن العام اللبناني، اليوم الثلاثاء، القبض على لبناني يحمل الجنسية الكندية، بتهمة التخابر لصالح جهاز الاستخبارات الإسرائيلية، بحسب ما جاء في بيان صدر عن السلطات اللبنانية.

وأوضح بيان للأمن العام أن المتهم "ف.ج"، من مواليد عام 1978، أوقف بأمر من النيابة العامة العسكرية.

وأضاف أن ذلك يأتي في إطار تحقيق النيابة وعملها في مكافحة التجسس لصالح الاستخبارات الإسرائيلية، وتفكيك شبكاتها بالبلاد.

وأعلنت مديرية الأمن العام في لبنان، أنه "ضمن إطار متابعتها لعمليات مكافحة التجسس لصالح كيان الاحتلال الإسرائيلي، وتفكيك الشبكات التابعة له في الداخل اللبناني، وبنتيجة المتابعة الدقيقة والمكثفة، أوقفت المديرية العامة للأمن العام اللبناني الكندي (ف.ج ) مواليد 1978 بناء لإشارة النيابة العامة العسكرية".

وأشار جهاز الأمن اللبناني إلى أن المتهم أحيل إلى القضاء المختص، وأنه "يتم العمل حاليًا على ضبط باقي الأشخاص المتورطين معه فى وقائع التخابر موضوع الاتهام".

وبحسب المديرية، فقد اعترف المتهم أثناء التحقيقات أنه "خلال العام 2013، تم تجنيده عبر العميل الفار اللبناني (ن.ج) الذي يشغل منصب رئيس شبكة في الوحدة 504 في استخبارات كيان العدو الإسرائيلي (تابعة لجهاز الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية ‘أمان‘)".

وأضافت أنه "كلف بمهام تجنيد أشخاص لبنانيين لاختراق البيئة الحاضنة لحزب الله، وبجمع المعلومات الأمنية لصالح مخابرات العدو، والوصول لمعلومات عن الطيار الإسرائيلي رون أراد".

وتابع البيان أنه تم تكليف المتهم بـ"التحضير لدخول أراضي فلسطين المحتلة"، وختم بأنه "بعد انتهاء التحقيق معه، أحيل إلى القضاء المختص، والعمل جار لتوقيف باقي الأشخاص المتورطين".

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019