"عدوان جوي إسرائيلي على ريف حلب"

"عدوان جوي إسرائيلي على ريف حلب"

أغارت طائرات إسرائيلية على مواقع في ريف مدينة حلب شمالي سورية، بحسب ما ذكرت وكالة الأخبار الرسمية السورية "سانا"، مساء الأربعاء، فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الغارات استهدفت مستودعات أسلحة تابعة للقوات الإيرانية.

وتصدّت الدفاعات الجوية السورية ليل الأربعاء لـ"عدوان جوي إسرائيلي" استهدف شمال شرق مدينة حلب في شمال البلاد، وقالت "سانا" إن الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري "أسقطت عددا من الأهداف".

وقال التلفزيون السوري الحكومي، إن الانفجارات أدت إلى انقطاع الكهرباء عن مدينة حلب.

جاء ذلك في أعقاب ورود أنباء تفيد بتعرض منطقة الشيخ نجار بريف حلب الشمالي الشرقي، لـ"عدوان أجنبي"، فيما أشارت تقارير من مدينة حلب إلى سماع دوي انفجارات قوية في عدة مناطق قرب مطار حلب الدولي.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء عن مصدر عسكري (لم تحدد هويته) أنه "حوالي الساعة 23:00 من ليل الأربعاء وسائط دفاعنا الجوي تتصدى لعدوان جوي إسرائيلي استهدف بعض المواقع في المنطقة الصناعية في الشيخ نجار شمال شرق حلب وتسقط عددًا من الصواريخ المعادية وقد اقتصرت الأضرار على الماديات".

من جانبه، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الانفجارات "هزت منطقة مطار حلب الدولي والمنطقة الواصلة بينها وبين المدينة الصناعية في الشيخ نجار، وهي ناجمة عن غارات إسرائيلية استهدفت مستودعات ذخيرة تتبع للقوات الإيرانية".

وأضاف المرصد أن الطائرات الإسرائيلية "نفذت غارات استهدفت مستودعات أسلحة تابعة للقوات الإيرانية، بالتزامن مع إطلاق دفاعات النظام الجوية لعدد من الصواريخ للتصدي للصواريخ الإسرائيلية".

وأشار إلى أن "المعلومات تفيد بسقوط خسائر بشرية مؤكدة جراء الضربات على المنطقة الواقعة بين مطار حلب الدولي والمدينة الصناعية، شرق وشمالي شرق مدينة حلب". 

في حين، ذكرت مصادر سورية أن المناطق التي استهدفتها الغارات الإسرائيلية هي المنطقة المحيطة بمعمل الإسمنت، بالإضافة إلى المناطق القريبة من مطار حلب الدولي، ومطار النيرب، ومنطقة العزيزية والشيخ نجار بالصناعية قرب النبل والزهراء.