بولتون يحذر روسيا من نشر قوات في فنزويلا

بولتون يحذر روسيا من نشر قوات في فنزويلا
جون بولتون في البيت الأبيض (أ ب)

ندّدت الولايات المتحدة الأميركيّة، اليوم، الجمعة، بوصول عسكريين روس إلى فنزويلا، مؤكدةً من جديد عزمها الدفاع عن مصالحها ومصالح "شركائها" في المنطقة.

وارتفعت حدّة التوتر منذ أيام بين واشنطن، التي تعترف بزعيم المعارضة خوان غوايدو رئيسًا بالوكالة لفنزويلا وتطالب برحيل نيكولاس مادورو، وموسكو التي تتهم الولايات المتحدة بالتخطيط لـ"انقلاب" في هذا البلد، الذي يحتوي على احتياطات نفطية هائلة.

وطالبت روسيا، أمس، الخميس، الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي طلب من روسيا مغادرة فنزويلا، بـ"احترامها" وعدم التدخل بعلاقاتها مع كاراكاس.

وأكد مستشار ترامب للأمن القومي، جون بولتون، أن "الحكومة (الأميركية) تدين بشدة استخدام نيكولاس مادورو لعسكريين أجانب من أجل محاولة البقاء في السلطة، خصوصًا استقدام عسكريين روس وعتاد روسي إلى فنزويلا".

وأضاف "نحذر بشدة اللاعبين الخارجيين من نشر عناصر عسكريين في فنزويلا، بنيّة الإعداد لعمليات عسكرية أو توسعتها"، موضحًا أن "التصرفات الاستفزازية" من هذا النوع ستعتبر بمثابة "تهديد مباشر لسلام وأمن المنطقة".

وتصاعد التوتر بين موسكو وواشنطن نهاية الأسبوع الماضي، عندما حطت طائرتان عسكريتان روسيتان من طراز "أن-124" و"إل-62" في كراكاس، وعلى متنهما 99 عسكريًا و35 طنا من العتاد، بقيادة قائد القوات البرية الروسية، الجنرال فاسيلي تونكوشكوروف.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية