مخيم قلنديا: إصابتان بالرأس في مواجهات مع الاحتلال

مخيم قلنديا: إصابتان بالرأس في مواجهات مع الاحتلال

أصيب العشرات من الشبان بجروح متفاوتة وحالات اختناق، منهم طفلين أصيبا في منطقة الرأس، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، عصر اليوم، الثلاثاء، في حي المطار قرب مخيم قلنديا، شمال القدس المحتلة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان مقتضب، بإصابة طفل وشاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في منطقة الرأس، تم نقلهما لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وأوضحت الجمعية أنه طواقمها التي تواجدت في موقع المواجهات على مدخل مخيم قلنديا، نقلت طفلًا أصيب بالرصاص المطاطي بالرأس إلى المستشفى، وأضافت لاحقًا أن "إصابة جديدة بالرصاص المطاطي بالخد جاري نقلها للمستشفى من مواجهات قلنديا".

وأضافت أن طواقمها تعاملت مع 5 إصابات بالغاز المسيل للدموع في مواجهات قلنديا تم التعامل معها ميدانيًا.

وكانت مواجهات قد اندلعت، فجر اليوم، بين عشرات الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلية، إثر اقتحامها مخيم قلنديا، استخدم خلالها الجيش الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأسفرت المواجهات، فجر اليوم، عن استشهاد الشاب محمد علي دار عدوان، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأصيب آخران بالرصاص الحي خلال اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس.

وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال أعدموا الشاب من مسافة قريبة في شارع المطار قرب المخيم، عقب مداهمات لمخيم قلنديا تخللها إصابة ثلاثة شبان بالرصاص الحي، كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي من المخيم، الأشقاء إبراهيم ويوسف ورجب نعمان مطير.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية