ماي تطلب إرجاء "بريكست" حتى 30 حزيران

ماي تطلب إرجاء "بريكست" حتى 30 حزيران
(أ ب)

طلبت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، إرجاء خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، حتى 30 حزيران/ يونيو، في رسالة بعثتها الجمعة إلى رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك.

وفي هذه الرسالة، تبلغ رئاسة الوزراء البريطانية، توسك، بطلبها تمديد المادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي.

واقترحت ماي أن ينتهي هذا الإرجاء في 30 حزيران/ يونيو 2019. واقترح توسك من جهته، إرجاء "مرنًا" لبريكست لمدة يمكن أن تصل إلى 12 شهرًا، بحسب مسؤول أوروبي كبير.

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية عن مصادر (لم تسمها) أنّ تاسك "سيقترح أن يوافق قادة الاتحاد الأوروبي على منح بريطانيا قدر من المرونة في عملية خروجها من الاتحاد". 

وأضافت أن تاسك اقترح "تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد لفترة تصل حد عام، تنتهي في 31 آذار/ مارس". 

كما أشارت المصادر إلى أن اقتراح "تاسك" يتضمن خيار مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي في وقت مبكر (عن 31 آذار) إذا صدق البرلمان البريطاني على اتفاق "بريكست". 

وفي السياق، أرسلت رماي خطابا إلى دونالد تاسك، رسالة تطالبه فيها بتمديد خروج بلادها من الاتحاد الأوربي حتى 30 حزيران/ يونيو المقبل، وقالت إنّ بريطانيا "ستبدأ تحضيرات المشاركة في الانتخابات البرلمانية الأوروبية (في 23 أيار/ مايو المقبل)". 

وجاءت الرسالة عقب نشر تصريحات المصادر التي تشير إلى عزم "تاسك" منح بريطانيا نحو عام لإتمام عملية "بريكست"، حسب المصدر ذاته. 

وحتى اللحظة، من المقرر أن تغادر بريطانيا التكتل الأوروبي في 12 نيسان/ أبريل الحالي، بعد فشل البرلمان في الاتفاق على مقترح لإتمام عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، في إطار محاولات إيجاد بديل لخطة ماي.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية